المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قـرأتُ لك..!!



الصفحات : [1] 2 3 4 5

سهاد
03-28-2007, 01:22 AM
http://i118.photobucket.com/albums/o84/Waa3d/threading.jpg

انتقوا لنا من اجمل قراءاتكم
ما نتقاسم متعة قراءته معكم

:

:coco:

:

مودتي

:rflow:

سهاد
03-28-2007, 01:23 AM
حين يغيب من يتقنون فهم الروح وداخلها ..
تتوه الحروف داخل الحروف ..
ويستجدي القلم لغة لم تذهب ولم تعد ..
تركض الروح حول ورود ذبلت ..
منذ كان الرحيق جزءاً من نفس تواقة للإنحناء ..
لكتابة أسطر من قصة حب لم تبدأ خلال حدود الوقت ..
ولن تنتهي خلال حدود الوقت ..


رفقي عساف

سهاد
03-28-2007, 01:25 AM
حينما أسطر اسمك .. تفاجئني أوراقي تحت يدي وماء البحر يسيل منها ..
والنوارس البيض تطير فوقها.. وحينما اكتب عنك .. تشب النار في ممحاتي ..
ويهطل المطر من طاولتي .. وتنبت الأزهار الربيعية على قش سلة مهملاتي ..
وتطير منها الفراشات الملونة، والعصافير .. وحين أمزق ما كتبت ..
تصير بقايا أوراقي وفتافيتها .. قطعاً من المرايا الفضية ..
كقمر وقع وانكسر على طاولتي .. علمني كيف أكتب عنك ..
أو .. كيف أنساك ! ..


غادة السمان ..
نوارس الورق الأبيض ..

سهاد
03-28-2007, 02:28 AM
قبل اليوم كنت أعتقد أننا لا يمكن أن نكتب عن حياتنا إلا عندما نشفى منها ..
عندما يمكن أن نلمس جراحنا القديمة بقلم، دون أن نتألم مرةً أخرى ..
عندما نقدر على النظر خلفنا دون حنين، دون جنون، ودون حقدٍ أيضاً..
أيمكن هذا حقاً؟ ..
نحن لا نشفى من ذاكرتنا .. ولهذا نحن نكتب .. ولهذا نحن نرسم ..
ولهذا يموت بعضنا أيضاً ..

أحلام مستغانمي ..
ذاكرة الجسد ..

سهاد
03-28-2007, 02:47 AM
http://i118.photobucket.com/albums/o84/Waa3d/1b51f3de0a.jpg


تكفيني كسرةُ خبزٍ
بمساحةِ قلبي
وكتابْ…!
فـ لماذا يحتجُّ الناسُ على حلمي؟


عدنان الصائغ

مالينا
03-28-2007, 11:56 AM
http://i118.photobucket.com/albums/o84/Waa3d/1b51f3de0a.jpg


فـ لماذا يحتجُّ الناسُ على حلمي؟[/COLOR]


عدنان الصائغ

لأن بعض الأحلام ثمنها العمر كله:angel:

مالينا
03-28-2007, 12:03 PM
ليس ثمة موتى غير أولئك الذين نواريهم في مقبرة الذاكرة. اذن يمكننا بالنسيان, أن نشيع موتا من شئنا من الأحياء, فنستيقظ ذات صباح ونقرر أنهم ما عادوا هنا.
بامكاننا أن نلفق لهم ميتة في كتاب, أن نخترع لهم وفاة داهمة بسكتة قلمية مباغتة كحادث
سير, مفجعة كحادثة غرق, ولا يعنينا ذكراهم لنبكيها, كما نبكي الموتى. نحتاج أن نتخلص من أشيائهم, من هداياهم, من رسائلهم, من تشابك ذاكرتنا بهم. نحتاج على وجه السرعة أن تلبس حدادهم بعض الوقت, ثم ننسى.

لتشفى من حالة عشقية, يلزمك رفاة حب, لاتمثالا لحبيب تواصل تلميعه بعد الفراق, مصرا على ذياك البريق الذي انخطفت به يوما. يلزمك قبر ورخام وشجاعة لدفن من كان أقرب الناس اليك.
أنت من يتأمل جثة حب في طور التعفن, لا تحتفظ بحب ميت في براد الذاكرة, أكتب , لمثل هذا خلقت الروايات.


**قتلتني يا أحلام..:(

BRANDO
03-28-2007, 08:17 PM
قرأت هذه المقاطع في أحد المنتديات فراقتني
فأحببتُ أن أُشـارِكَكُمْ بِهاً
وهيَ تقعُ تحتَ مُسَمَى "السحاب الأحمر"
--~~--
:flower:
:pf:


من للمحبّ ومن يُعينه?
والحب أهنؤهُ حزينهُ!

أنا ما عرفتُ سوى قساوته
فقولوا كيف لينُه?

إن يُقض دينُ ذوي الهوى
فأنا الذي بقيت ديونُه

قلبي هو الذهب الكريم
فلا يفارقُه رنينُه

قلبي هو الألماس يعرف
من أشعته ثمينُه

قلبي يُحب وإنما
أخلاقُه فيه ودينُه



النجمة الهاوية, طائفة من الخواطر في طائفة

(وترقرق السحاب فإذا هو كنضح الدم, وإذا هو يفور فوْرهُ, فبان كأنما يتدفق من طعنةٍ أرى دمها ولا أرى موضعها, لأن هذا الشلال الأحمر يتفجر منها.

ورأيتها هي طالعة كالشمس حين تغرب مُحمرّة يتغالب طرفا الليل والنهار عليها, ففيها أواخر النور وأوائل الظلمة, وسوادها يمشي في بياضها.
--~~--
لست أريد أن أصنع في هذا الفصل كتابة حتى لا أدير الكلام على شيء, فقد مسخت تلك النفس في نفسي فخلصت لي منها هذه الكلمة الجميلة: (تتم آمالنا حين لا نؤمّل), ولكني مرسل مطرة سحابي تهطل ما هطلت. فالمرأة الأولى أضاعت على الرجل جنّته, ومن نسلها نساء يُضيّعن على الرجل الجنة وخيالها! ولو استطاعت الأرض أن تفرّ من تحت قدمي مخلوق براءة منه, لكان أول من تختزل تحت رجليه واحدة من هذا النوع!

ملْحُ الله لا يحلو أبداً, فماذا تصنع في نفسٍ لو سالت لكانت بحيرة?

***

بعض النساء تنقص بها الحزن, وبعضهنّ تغيّر بها الحزن, وبعضهن تتم بها حزنك.

***

في قلب الرجل ألف باب, يدخل منها كلّ يومٍ ألف شيء, ولكنْ حين تدخل المرأة من أحدها لا ترضى إلا بأن تُغلقها كلها!

***

النساء منجمُ السعادة, فرجل واحد لا يكاد يمدّ يده حتى يضعها على الجوهرة المشرقة, ومائة رجل يغربلون حصى المرأة وترابها ليجدوا فيها شذْرةَ تلمع!

***

كم من امرأة جميلة تراها أصفى من السماء, ثم تثور يوماً فلا تدل ثورتها على شيء إلا كما يدل المستنقع على أن الوحل في قاعه, فأغْضِب المرأة تعرفها!

***

الحبيب من تلتهمه بكلّ حواسك, فإذا رأيته فقد رأيته وسمعْته وذقته ولمسْته وشممته, والبغيض من تقيئه من كل حواسك.

***

في المرأة حقيقة, ولكنها لن تعرفها إلا بفكر رجل, فالكاملة من لا تسيء أحدا, وإلا أساءت إلى حقيقتها!

***

تجاورت شجرة من الحسك (أي الشوك) وشجرة من الورد, فزهت الورة زهواً عاطرا بطبيعة العطر الذي في مادتها. فقالت لها الحسكة: ويحك! ما هذا الزهو الذي أفسدت به محلك من نفسي? قالت الوردة في كلام هو عطر آخر: لا تتعبي نفسك في تحقيري, فلست أفهم لغة الشوك إلا إذا كان يُنبت الورد!

***

يا من على الحب ينسانا ونذكرهُ
لسوف تذكرنا يوماً وننْساكا

إن الظلام الذي يجلوك يا قمر
له صباح متى تُدركُهُ أخفاكا)

سهاد
03-28-2007, 11:28 PM
أهلا مالي :flow:


لأن بعض الأحلام ثمنها العمر كله:angel:


وكل الحقائق أيضا :buck2:

ولكن ألا تتفقين معي أنه مجتمع ظالم
ليحتج على حلم سأدفع ثمنه؟!

ثم أن حلمه كان متواضعا جدا

لتواجدك :flow:

سهاد
04-01-2007, 05:10 PM
مع تغريد البلابل وزقزقة العصافير .. أناشدك الله يا أبي ..
دع جمع الحطب والمعلومات عني .. وتعال لملم حطامي من الشوارع ..
قبل أن تطمرني الريح .. أو يبعثرني الكنّاسون ..

محمد الماغوط ..
مختارات ..

سهاد
04-01-2007, 05:12 PM
انتهى زمن الموت الجميل لم يعد بامكان احد الان حتى في رواية ،
ان يموت في معركة كبيرة.لقد افلست جميع قضايانا

احلام مستغانمي
فوضى الحواس---

سهاد
04-01-2007, 05:14 PM
يكون الحب دائما بمحاذاة ما كنا نتخيله حبا....

احلام مستغانمى
فوضى الحواس---

خذلان
04-05-2007, 02:27 AM
لا تسترجع الكثير مما يقال لك
كي لاتكتشف مساحة الخيال بأقوالهم لك..
ومساحة الغباء بتصديقك لهم.


شهرزاد

الحارث بن سعد
04-05-2007, 03:57 PM
ما كنت أعيشه آنذاك، أثناء ألحاني المرتجلة، هو نشوة. ما هي النشوة؟
تعني النشوة وجود المرء "خارج نفسه" كما يقول ذلك أصل الكلمة الإغريقي: فعل لخروج الكائن من حالته (stasis).

الوجود "خارج ذاته" لا يعني أن المرء خارج اللحظة الراهنة على طريقة الحالم الذي يهرب نحو الماضي أو المستقبل، إنه يعني العكس تماماً: النشوة هي تماهي مطلق باللحظة الراهنة، ونسيان كلّي للماضي والمستقبل.

حين يزول المستقبل كما الماضي، تنفي اللحظة الراهنة نفسها في الفضاء الفارغ، خارج الحياة وتسلسل أحداثها، خارج الزمن ومستقلة عنه.. لذلك يمكن مقارنتها بالأبدية التي هي أيضاً نفي للزمن....

ميلان كونديرا
الوصايا المغدورة---

سهاد
04-06-2007, 01:31 AM
قال ما الشيء الذي يمشي كما تهوى القدم ؟ قلت شعبي
قال كلا هو جلد ما به لحم ودم قلت شعبي ؟
قال فكر جيدا ما فيه فم ولا لسان يشتكي رغم الألم قلت شعبي
قال ما هذا الغباء أنني أعني الحذاء
قلت ما الفرق هما في الحالتين سواء أنهم لم يقولو الا نعم

مظفر النواب

سهاد
04-06-2007, 01:34 AM
كنت اعرف الناس يضنون بأفكارهم لئلا يتلقاها الاخرون ببرود وجفاء ،
كنت اعلم انهم يحيون ويتحركون مخدوعين خادعين،
متنكرين متسترين ، غرباء عن البشر ، غرباء عن ذواتهم،
انما القلب بعينه ينبض في كل صدر بشري

مي زيادة

سهاد
04-06-2007, 01:35 AM
حين أغلقت الباب وتركتني أمضي عرفت..
عرفت كثيراً أية سعادة افتقد إذ لا أكون معك..

لقد تبقت كرات صغيرة من الصوف الأصفر على بذلتي،
تتشبث بي مثلما أنا بك، وسافرت بها إلى هنا
مثلما يفعل أي عاشق صغير قادم من الريف لأول مرة.

ما زلت انفض عن بذلتي رذاذ الصوف الأصفر الداكن


رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

ملاذ
04-06-2007, 02:05 AM
انتهى زمن القضايا الجميلة . لقد خذلتنا البطولات في الحياة . فلتكن لنا في الروايات بطولات أجمل . كلّ بطولات الفضيلة .. و كل انتصارات الحكمة لا تساوي شيئاً أمام عظمة السقوط في لحظة ضعف أمام من نحب . السقوط عشقاً ، هو أكثر انتصاراتنا ثباتاً !

فوضى الحواس .. ص 184

سهاد
04-07-2007, 01:22 AM
أهلا ملاذ
شكرا لك على انتقاء رائع :soso:

سهاد
04-07-2007, 01:23 AM
حاولي أن تكتبي لي.. فسيكون أحلى ما يمكن أن يلقاني حين عودتي
رسالة منك لأنني أعرف أنك لن تأتين...

رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

سهاد
04-07-2007, 01:25 AM
لا يأخذك الانبهار .. فالرحى جاهزة لطحن الأحلام ..
وإذا جربت يوماً أن تتوارى داخل كفيك ..
أو بين رموش عينيك ..
أو فكرت يوماً ما ..
أن تحمل النهار .. في خطواتك .. لا تنسى ظلك ..

مهدي النفري ..
وصايا من الظل ..

سهاد
04-07-2007, 01:26 AM
هاهو ذا القلم إذن .. الأكثر بوحاً والأكثر جرحاً ..
هاهو ذا الذي لا يتقن المراوغة ولا يعرف كيف توضع الظلال على الأشياء ..
ولا كيف ترش الألوان على الجرح المعروض للفرجة ..
وهاهي الكلمات التي حرمت منها .. عارية كما أردتها ..
موجعة كما أردتها .. فلم رعشة الخوف تشل يدي .. وتمنعني من الكتابة؟ ..
تراني أعي في هذه اللحظة فقط ..
أني استبدلت بفرشاتي سكيناً .. وأن الكتابة إليك قاتلة .. كحبك ..


أحلام مستغانمي ..
ذاكرة الجسد ..

أنثى الجدي
04-08-2007, 09:04 PM
....هناك شيء اسمه " سلطة الاسم" .
وهناك أسماء عندما تذكرها, تكاد تصلح من جلستك, وتطفئ سيجارتك. وتكاد تتحدّث عنها وكأنك تتحدث إليها بنفس تلك الهيبة وذلك الانبهار الأول. ...

( مستغانمي, ذاكرة الجسد ) الأروع

سهاد
04-08-2007, 09:25 PM
هاجرت عصافير .. وتشققت تربتي .. ويبست أعواد البيلسان ..
رحت أتأرجح في فضاء ضيّق .. حبل حضوره يشدّ على رقبتي ..
ولا تصل قدماي الأرض ! ..

إبتسام إبراهيم تريسي ..
امرأة في المحاق ..

سهاد
04-08-2007, 09:26 PM
فليظل الشريان نابضا
معلقا بين الحضور و الغياب
على اسوار الليل و الترقب

و ليظل الحلم نائيا
كندف الثلج فوق الذرى
لئلا تدوسه
اقدام الواقع اليومي الموسخة ...

لا اريد حبا
اريد حلما ...
لا اريد جسدا
اريد ظلا ...
هل تعني لك شيئا
هذه اللغة !..
ام تراك مثلهم جميعا
ستقراها دون ان تقراني ؟...

الربيع الخريفي ل 1977

اعتقال لحظة هاربة
غادة السمان

سهاد
04-08-2007, 09:28 PM
في انتظارك .. تمشي العقاربُ في ساعةِ اليد نحو اليسار ..


إلي زَمَنٍ لا مكانَ لَهُ ..


في انتظارك .. لم أنتظرك .. انتظرتُ الأزَلْ ..


كُلَّما جاءني الأمسُ .. قلت له ..


ليس موعدُنا اليومَ .. فلتبتعدْ ..


وتعالَ غداً ..

حالة حصار
محمود درويش

سهاد
04-10-2007, 01:30 AM
لن أنسى.. كلا
فأنا ببساطة أقول لك لم أعرف أحد مثلك.. أبداً.. أبداً

لم أقترب من احد كما اقتربت منك أبداً.. أبداً
ولذلك لن أنساك.. لا..
إنك شيء نادر في حياتي..
بدأت معك ويبدو لي أنني سأنتهي معك


رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

سهاد
04-10-2007, 01:32 AM
أية فرحة يا حبيبي أن تكف عن أن تكون حبيبي دون أن تدري قط
كم و كم كنت حبيبي .

غادة السمان

سهاد
04-10-2007, 01:33 AM
علمني أن أقف و حدي
وسوف أتعلم أن أقف بدونك ريثما تعود , أعني ريثما نلتقي مرة أخرى بطريقة ما
كلمة أخيرة أشتاقك و أفتقدك

غادة السمان

مالينا
04-10-2007, 02:26 PM
أريدك الآن
ولا تهمني الاسباب والحيثيات
أريدك والسلام على الاصول في كيفية الوصول
وستر النوايا في فن الغواية
أريدك والكلام رخيص، أريدك والانتظار سخيف
أريدك وسهلٌ عليّ قول "أحبك"
في لحظة غائبة كالآن
النور يزحف نحونا
عيناك تلوذان بالعتمة
اهربْ إذا شئت متى شئت
لكن رجاءً
ليس الآن

سهاد
04-11-2007, 01:00 PM
احبه و لست أدري ما احب به
حتى خطاياه ما عادت خطاياه
الحب في الأرض بعض من تخيلنا
لو لم نجده عليها لأخترعناه

نزار قباني

سهاد
04-11-2007, 01:11 PM
لقد كنتِ في بدني طوال الوقت.. في شفتي.. في عيني.. وفي رأسي
كنتِ عذابي وشوقي.. والشيء الرائع الذي يتذكره الإنسان كي يعيش ويعود..

إن لي قدرة لم أعرف مثلها في حياتي على تصورك ورؤيتك..
وحين أرى منظراً أو أسمع كلمة وأعلق عليها بيني وبين نفسي أسمع جوابك في أذني..
كأنك واقفة إلى جواري ويدك في يدي..

أحياناً أسمعك تضحكين.. وأحياناً أسمعك ترفضين رأيي..
وأحياناً تسبقينني إلى التعليق.. وأنظر إلى عيون الواقفين أمامي..
لأرى إن كانوا قد لمحوك معي


رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

سهاد
04-11-2007, 01:13 PM
أرجوكِ دعيني معك..
دعيني أراكِ..

إنك تعنين بالنسبة لي أكثر بكثير مما أعني لك وأنا أعرف ولكن ما العمل؟
إنني أعرف أن العالم ضدنا معاً.. ولكنني أعرف أنه ضدنا بصورة متساوية..
فلماذا لا نقف معاً في وجهه؟


رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

shine
04-11-2007, 09:33 PM
شاق هو الفراق الأبدي ومع ذلك علينا أن نتدرب على النسيان لنستطيع العيش

واسيني الأعرج في طوق الياسمين..

سهاد
04-12-2007, 02:47 AM
هي ذي الحياة بأشياء موتها التي لا تموت..

هي ذي تلك الأشياء التي تظنك تنالها فتنال منك..

لأنها ستعيش بعدك..




أحلام مستغانمي..
عابر سرير..

سهاد
04-12-2007, 02:49 AM
هذا العام أيضا لن أرسل بطاقات معايدة إلى أحد


"كل من أحببتهم سقطوا من القطار"
وما عاد لهم في القلب من عنوان أراسلهم عليه
وذاك الذي أحبه , أقرب من أكتب إليه بطاقة
"هو يكتبني على مدار العام"






أحلام مستغانمي

سهاد
04-12-2007, 02:51 AM
وبالحاسة التي تجعل الفيلة تدرك من تلقاء نفسها أنها ستموت قريباً ..
فتتجه إلى مقبرة خاصة .. حيث كل يتولى دفن نفسه ..

وبالحاسة نفسها .. بدأت أحفر في الرمل بسرعة ..
لكنني لما رأيت الأيدي (الصديقة) .. تتزاحم حولي بالرفوش ..
لتمد لي يد المساعدة بإهالة التراب فوقي ..حملت الراية من جديد ..

كما علمتني قلت: كلما حفرتم لي قبراً .. اتخذته أساسا بناء قلعة ..

غادة السمان ..
ختم الذاكرة بالشمع الأحمر ..

مالينا
04-13-2007, 10:20 AM
لقد كنتِ في بدني طوال الوقت.. في شفتي.. في عيني.. وفي رأسي
كنتِ عذابي وشوقي.. والشيء الرائع الذي يتذكره الإنسان كي يعيش ويعود..

إن لي قدرة لم أعرف مثلها في حياتي على تصورك ورؤيتك..
وحين أرى منظراً أو أسمع كلمة وأعلق عليها بيني وبين نفسي أسمع جوابك في أذني..
كأنك واقفة إلى جواري ويدك في يدي..

أحياناً أسمعك تضحكين.. وأحياناً أسمعك ترفضين رأيي..
وأحياناً تسبقينني إلى التعليق.. وأنظر إلى عيون الواقفين أمامي..
لأرى إن كانوا قد لمحوك معي


رسائل غسان كنفاني لغادة السمان

رائـــع :angel:

مالينا
04-13-2007, 10:25 AM
اعذرني..!
حبي لك غير متحضر
يجهل الغيرة و شهية التملك..
إنه عفوي..بدائي..ساذج
بسيط كا المطر
ينخرط في قبيلة عشقك
دونما طقوس و مراسيم
أو أوسمة أو فواتير أو دموع..!!

*غادة السمان

مالينا
04-13-2007, 11:29 AM
كان بٍإمكاني أن امحوا جمِيع الَيهوٍد عن وجه الآرض ولكن تركت البعض لكي تعلمُون لماذَا كنت أٌحاربهم .

*هتلر

سهاد
04-14-2007, 06:58 PM
اعذرني..!
حبي لك غير متحضر
يجهل الغيرة و شهية التملك..
إنه عفوي..بدائي..ساذج
بسيط كا المطر
ينخرط في قبيلة عشقك
دونما طقوس و مراسيم
أو أوسمة أو فواتير أو دموع..!!

*غادة السمان

خطيرة غادة
أجدني في كثير مما كتبته :004:

شكرا مالي :rflow:

سهاد
04-14-2007, 07:03 PM
إذ قال: إذا كنت تريد أن ينفض الناس من حولك،
ويسخروا منك عندما توليهم ظهرك وتتركهم، :na-na-na:
فإليك الوصفة: لا تعط أحدًا فرصة للحديث، تكلم بدون انقطاع،
وإذا خطرت لك فكرة بينما غيرك يتحدث، فلا تنتظر حتى يتم حديثه،
فهو ليس ذكيًّا مثلك! فلماذا تضيع وقتك في الاستماع إلى حديثه السخيف؟
اقتحم عليه الحديث، واعترض في منتصف كلامه، واطرح ما لديك.:006:


(دايل كارنيجي)
"كيف تؤثر في الناس وتكسب الأصدقاء"

سهاد
04-14-2007, 07:15 PM
وصاحب الهوى يُعميه الهوى ويصمه، فلا يستحضر ما لله ورسوله في ذلك،
ولا يطلبه، ولا يرضى لرضا الله ورسوله، ولا يغضب لغضب الله ورسوله.
بل يرضى إذا حصل ما يرضاه بهواه، ويغضب إذا حصل ما يغضب له بهواه،
ويكون مع ذلك معه شبهة دين


شيخ الإسلام ابن تيمية

dark angel
04-16-2007, 03:39 PM
مأجمل هذا المتصفح يـ سهاد .. !

بالتأكيد لي عودة ,, :gf:

SWWAH
04-20-2007, 11:10 AM
في خبايا حرو ف الطنطاوي عجبا
حتما سأنتقي منها وأعود إن شاءالله

الإمبراطوره
04-21-2007, 12:46 AM
رائع جدا

ولي عوده

soft gum
04-21-2007, 11:53 AM
روووووووعه

سهاد
04-21-2007, 03:33 PM
دارك :rflow:

سواح :rflow:

الامبراطورة :rflow:

سوفت :rflow:


أهلا بكم
في انتظاركم مرات كثيرة
فلا تبخلوا علينا بقرءاتكم المميزة

كل التقدير

سهاد
04-25-2007, 03:02 PM
كنتُ أجهزُ حقيبتي قبل الرحيل .. مطراً وضعتُ بها .. ووضعتُ دربيَ الذي أسلُكه كل يوم ..
وشجيرات الزيتون التي فيه والنخيل .. وضعتُ خطواتي بها .. ووجوه الذينَ أُصادفهم كل يوم ..
ضحكاتنا .. دموعنا .. تاريخنا الطويل ..

علاء الهويجل ..
رحيل بلا أمتعة ..

سهاد
04-25-2007, 03:04 PM
لماذا تهربين الآنَّ من وجهي .. لماذا تهربين؟ ..
ولماذا تهربين الآن ممّا يجعل القمح رموشَ الأرض .. ممّا يجعل البركان وجهاً آخراً للياسمين؟ ..
ولماذا تهربينْ ؟ .. كان لا يتعبني في الليل إلا صمتها .. حين يمتدُّ أمام الباب كالشارع .. كالحيِّ القديمْ ..

محمود درويش ..
العصافير تموت في الجليل

سهاد
04-25-2007, 03:06 PM
وصل الحب .. رحل الحب .. تلك هي الحكاية ببساطة .. فلينته كل شيء كما بدأ ..
لست أنا التي أمضي .. انه الحب مضى .. وولى ..
فلنودع حبنا بامتنان .. لمجرد انه كان ..
ولنودعه بصمت وكبرياء .. لنودعه بصمت كبير .. فقد كان حباً كبيراً ..

غادة السمان ..
ختم الذاكرة بالشمع الأحمر ..

سهاد
04-25-2007, 03:11 PM
وفيما تمارس الحياة والكتابة ضد التيار، ستكون كمثل الذئب،
تطاردك الكلاب: كلاب الحراسة من كل نوع.
وتنتهي إلى اليقين: إن هناك جنوناً أكثر نبلاً، إن مكاني آخر. إن مصيري آخر.

أدونيس

فاتحة لنهايات القرن

مالينا
05-15-2007, 05:05 PM
يا هل ترى...
ملامح الراحلين تزداد وضوحاً بغيابهم..؟؟
أم أن القلب..لا يبصر إلا ما (ر ح ل ...!!!

*ربى المزروع

مالينا
05-15-2007, 05:07 PM
وصل الحب .. رحل الحب .. تلك هي الحكاية ببساطة .. فلينته كل شيء كما بدأ ..
لست أنا التي أمضي .. انه الحب مضى .. وولى ..
فلنودع حبنا بامتنان .. لمجرد انه كان ..
ولنودعه بصمت وكبرياء .. لنودعه بصمت كبير .. فقد كان حباً كبيراً ..

غادة السمان ..
ختم الذاكرة بالشمع الأحمر ..

تماماً..
كا الملح المنثور عا الجرح الغائر..
:(

سهاد
05-16-2007, 02:18 PM
حدثت نفسي عن نفسي قالت:
صوت الندى، صمت الندى، طيف الندى،
صبح الندى، ظهر الندى، فجر الندى، نور المدى.


محمد أسليم

"سباعية الايام السبعة"

Monera
05-17-2007, 02:01 AM
فلامنكو شرقي!



بهو:

ربما الـ كل على " معناه يغني "..
لكن ولا شك أن الـ بعض: يرقص!






القلب/

دمعة عاشقة بكت دما..
تحدرت للصدر..
سكنت هناك..
كرة خاثرة.









الحنين/

جندي قديم..
يحمل موته معه..
رصاصة تجول في الجسد..
رسالة شوق بعثتها له مقبرة.








الـ آه/

فضاءات
05-17-2007, 08:50 PM
حلمت بالحلم نفسه مرتين على التوالي. كنت متواجداً مع أغنامي على أرض أحد المراعي، حينما ظهر طفل وأخذ يلعب مع البهائم، وأنا لا أحبذ كثيراً أن يأتي أحد ليلهو مع نعاجي، فهي تخاف من رؤية أشخاص لا تعرفهم، لكن الأطفال ينجحون دائماً في اللهو معها دون أن يسببوا لها الخوف، إنني أجعل لماذا، ولا أعرف كيف تستطيع الحيوانات معرفة أعمار الكائنات البشرية.
باولو كويلو - الخيميائي

سهاد
05-18-2007, 12:36 AM
منيرة

هلاااا وغلااااا
أسعدتني إطلالتك عزيزتي
وأعجبتني اختياراتك

ليتك ذكرتِ إسم الكاتب

أهلا بكِ http://www.jsad.net/images/smilies/gf.gif

Monera
05-18-2007, 08:23 AM
مع الأسف وضعتها كامله لكنها لم تكتمل هي للكاتبه والشاعره السعوديه / منال العويبيل
سأعيد الكره عليّ أفلح

Monera
05-18-2007, 08:28 AM
الـ آه/
برقية هوى مضمونة الوصول..
إذ تنزل طوعاً وتوا..
صندوق الوريد.

العطر/
في القديم..
كان كالخرافة وأساطير الجان..
حتى فاح قلب أمي..
برهان شذا.
الكرز/
عنب تحدى شفاه حبيبتي..
فاحمرّ خجل.
الصديق/
اصبع سادسة..
وليست زيادة أو تشوه خلقي..
جاء أنيس إبهامٍ..
نُفي بالمسافة.
الظلام/
خصال شَعر أنثى شرقية..
ينتهي لمنجم الفجر في الجبين.
الحذاء/
بساط قدم..
أو في رواية أفصح:
نعت بليغ لخؤون وطن
الضلوع/
36 حارسا للقلب البتول..
ما دحضوا عنه لصاً هاويا..
باسم حبٍ..
يخطفه.
الشمس/
أم حرّى..
فقدت وليدها في زحام..
فأبرقت عينها للسماء..
كشاف ضوء يقتفيه.
القمر/
مصباح أوقده راحل ليليّ..
لهفهُ حبيبةٌ..
تخشى الظلام وحيدة
البؤس/
أن يُحرم رأسي حتى بضع جدار..
أفرغ فيه خيبتي.
الصدى/
فضيحة الأصوات..
أو بمعنىً آخرٍ:
حنجرة اشتهت صورة انعكاس:
فابتاعته مرآة.
الصمت/
أن تلجم حبك..
واهبا الكبت..
حصة ثرثرة.
"منال العويبيل "

Monera
05-18-2007, 08:32 AM
لم أقع في الحب ..
لقد مشيت إليه بخطى ثابتة ..
مفتوحة العينين حتى أقصى مداهما ..
اني ( واقفة ) في الحب ..
لا ( واقعة ) في الحب ..
" غادة السمان "

Monera
05-18-2007, 08:35 AM
إن الإنسانية تنظر إلى نفسها بجدية أكثر مما ينبغي ..وهذه الجدية هي الخطيئة الأولى التي تردى فيها العالم لو أن رجل الكهف تعلم كيف يضحك لتغير مجرى التاريخ .
الجدية هي الملجأ الوحيد الذي يلوذ به ذو التفكير الضحل ..
" أوسكار وايلد "

Monera
05-18-2007, 08:38 AM
تمسك بكل دقيقة في حياتك فالأيام تمضي بسرعة ولن يمضي وقت طويل حتى تغدو أنت أيضاً كبير السن إذا لم تكن تصدقني .. انظر هناك في هذه الساحة ألا ترى الصقيع باردا أبيض كاسيا بقسوه الحشائش التي كانت في وقتٍ من الأوقات خضراء يانعه ..
" تسويه "

سهاد
05-18-2007, 04:29 PM
اهلا بكِ منيرة
وباختياراتك الجميلة

شكرا لكِ أن عرفتنا بالكاتبة منال العويبيل
فأنا اول مرة أقرأ لها

تقديري

سهاد
05-18-2007, 04:33 PM
الحب او ما يسمونه حبا : اي ضربات القلب المتسارعه المتباطئه وعواصف اليأس والرجاء
والتلذذ بالوجه المحبوب والتصورات المرضيه ، تهجم كلها متعاونه على اقلاق ذلك البحر الهادئ العميق،
بحر الصداقة، وهو صوره صادقة للحب الانساني الطاهر.


مي زياده

ابتسامات ودموع

المليون
05-19-2007, 09:40 AM
قرأت لكم:

" كل الناس رقباء وكل الناس لا رقابة عليهم"

أفلاطون

:055:

سهاد
05-19-2007, 07:45 PM
أهلا بكِ عزيزتي المليون
وباختياراتك الجميلة :PS:

سهاد
05-19-2007, 07:51 PM
أمشي كأني واحد غيري. وجرحي وردة بيضاء إنجليزية.
ويداي مثل حمامتين على الصليب تحلقان وتحملان الأرض.
لا أمشي، أطير، أصير غيري في التجلي.
لا مكان ولا زمان. فمن أنا؟ أنا لا أنا في حضرة المعراج.
لكني أفكر: وحده، كان النبي محمد يتكلم العربية الفصحى،.
وماذا بعد؟ ماذا بعد؟
صاحت فجأة جندية: هو أنت ثانية؟ ألم أقتلك؟
قلت: قتلتني... ونسيت، مثلك، أن أموت".



محمود درويش

لا تعتذر عما فعلت

Monera
05-20-2007, 12:23 AM
الدين محبة ..
المحبة دين ..
هما ضفتان لنهر واحد ..
القلب الذي لا يعرف الحب لن يعرف العبادة ..
"يحيى السماوي "

Monera
05-20-2007, 12:28 AM
أكثر الناس ينتظرون شيئاً ما ليتغيروا .. وآخرون يتغيرون عندما تحدث لهم صدمة أو تتغير أدوارهم في الحياة لكن أعظم التغير هو التغير المقصود الواعي النابع من التأمل والإرادة والشعور بالمسؤولية .
" د / طارق السويدان "

Monera
05-20-2007, 12:34 AM
المحبة لا تعطي إلا ذاتها ، المحبة لا تأخذ إلا من ذاتها ، لا تملك المحبة شيئاً ولا تريد أن يملكها أحد ، لأن المحبة مكتفية بالمحبة
" جبران خليل جبران "

سهاد
05-22-2007, 12:19 PM
أيها الواقفون على حافة المذبحة أشهروا الأسلحة!
سقط الموت، وانفرط القلب كالمسبحة. والدم انساب فوق الوشاح!
المنازل أضرحة، والزنازن أضرحة، والمدى.. أضرحة فارفعوا الأسلحة واتبعوني!
أنا ندم الغد والبارحة رايتي: عظمتان.. وجمجمة، وشعاري: الصباح!


أمل دنقل
قصيدة سفر الخروج

سهاد
05-22-2007, 12:23 PM
ولنا بلاد لا حدود لها ، كفكرتنا عن المجهول ، ضيقه وواسعه .
بلاد...حين نمشي في خريطتها تضيق بنا ، وتأخذنا الى نفق رمادي ،
فنصرخ في متاهتها : وما زلنا نحبك . حبنا مرض وراثي .


محمود درويش
لا تعتذر عما فعلت

المليون
05-23-2007, 10:58 AM
قال بودلير:
لا يوجد أدب بدون نفحة رومانسية


:055:

سهاد
05-23-2007, 12:57 PM
في كل مساء .. حين تدق الساعة نصف الليل .. وتذوي الأصوات ..
أتداخل في جلدي أتشرب أنفاسي .. وأنادم ظلي فوق الحائط ..
أتجول في تاريخي .. أتنزه في تذكاراتي ..
تستيقظ أيامي المدفونة .. أتشابك طفلاً وصبياً وحكيماً محزوناً ..
يتآلف ضحكي وبكائي مثل قرار وجواب ..
أجدل حبلا من زهوي وضياعي .. لأعلقه في سقف الليل الأزرق ..
أتسلقه حتى أتمدد في وجه قباب المدن الصخرية ..
أتعانق و الدنيا في منتصف الليل ..


صلاح عبد الصبور ..
رؤيا ..

سهاد
05-23-2007, 12:59 PM
أهُو أَنت؟ ..
وقد أبصرتك العيون .. وَأبصرتها في ضباب الشموع ..
خارجاً من غيابك .. لا قمر في الغياب .. ولا مطر في الحضور ..
لا شيء إلا انتظار مرير .. وانحناء حزين على حافة الشعر ..
في ليل هذا الشتاء الكبير ..


محمد الفيتوري ..
رؤيا ..

سهاد
05-23-2007, 01:02 PM
ليس لي أعداء يا رب , ولكن اذا كان لا بد من وجود عدو لي , فاجعل يا رب قوته مضارعة لقوتي ,
لكي لا تكون الغلبة الا للحق


جبران خليل جبران
عرائس المروج

المليون
05-25-2007, 03:05 PM
قال واسيني الاعرج في "طوق الياسمين"


قد يكون البدء من عينيك لا يسهل المهمة، ومع ذلك فأنا لا أرى مدخلا أليق منهما.


:055:

سهاد
05-29-2007, 09:12 PM
الذين ينتصرون نصف انتصار يحتاجون إلى طبول يكملون بها نصف
الانتصار الباقي... أما الذين انتصروا انتصارا كاملا فما حاجتهم إلى
طبول يدفونها؟!! إن انتصارهم الساحق هو الذي يدق الطبول !


مصطفى أمين
سنة أولى حب..

سهاد
05-31-2007, 09:50 PM
تشرقين َ على عالم ٍ يستريح ْ
وتمرّين َ ، لحظة َ وهم ٍ كسيح ْ
أتمسك جهدي بحبل النجاة ْ
أتجاهل تلك الحياةْ
وأهرّب حزني وراء الشفاهْ
أخزن اللوم في نظرة ٍ لا تكاد تكون ْ
تضحكين ْ
يتهاوى بعيني َّ نسر ٌ عنيد ْ
وأفر ُّ ،
أجرجرُ ثـِقـْل َ القيودْ ..


نزار عوني اللبدي
شاعر أردني

مالينا
06-04-2007, 04:39 PM
أفلاطون:
مجانين نحن إذا لم نستطيع أن نفكر..!!
و متعصبون إذا لم نرد أن نفكر..!!
و عبيد إذا لم نجرؤء على التفكير..!!


همنجواي:
ليس هناك شي لا يمكن فقدانه..!


أحلام مستغانمي:
كيف تستطيع قتل الحب مرة واحده , دفعة واحده ، و هو ليس بينك و بين شخص واحد..
إنه بينك و بين كل ماله علاقة به..!!


إيميلا زولا:
الحقيقه عابرة سبيل!!
و لا شيء يستطيع أن يعترض سبيلها..

المليون
06-05-2007, 10:49 PM
ما قيمة العشق يا سيدي
اذا لم يسافر ببحر الجنون؟


د سعاد الصباح

سهاد
06-11-2007, 11:44 PM
إننا عندما نحب حباً حقيقياً نتعذب لأن المرأة التي أحببناها
سعيدة مع رجل غيرنا، ولكننا نموت عندما نعرف أنها
تتعذب مع رجل آخر . إن شعور الشماتة من صفات الحب الصغير.
الحب الكبير كالرجل الكبير يرتفع عن الصغائر، ينسى جروحه، ولا
ينسى أيامه الحلوة .


مصطفى أمين
سنة أولى حب

سهاد
06-26-2007, 09:11 AM
مهلاً . يا قلبي ، ليكن وقت الفراق عذباً .
لا تدعه يصبح موتاً بل تتمة .
ليحر الحب إلى ذكرى ، ولينقلب الألم إلى أغنيات .
ليتناه الرفيف في السماء إلى إنطواء الأجنحة حول العش .
لتكن آخر لمسةٍ من يديك رقيقة كزهرة الليل .
توقفي أيتها النهاية الرائعة ، لحظة ، واذكري ،
في صمت كلماتك الأخيرة .
إنني أنحني لك وأرفع سراجي لأنير لك الطريق .


طاغور

مُضيئة
07-01-2007, 12:45 AM
:

تلك إذاً هي المرة الأخيرة التي أفتح فيها عيني!
وا أسفاه إنهما لن تريا ضوء الشمس بعد
الشمس محتجبة بالغمام، والسماء منتقبة بالظلام، وهكذا فليكن
حدادك أيتها الطبيعة
إن ابنك وحبيبك يقرب من نهاية أيامه، ويدنو من ساعة حِمامه.

شرلوت!
إن الشعور الذي يشعر به المرء ساعة يقول لنفسه:
"ذلك هو يومي الأخير"
لا يوازيه شعور ولا يقاربه شيء، اللهم إلا عواطف الأحلام المبهمة.


* *
*

لقد كان في شبابي المفقود صديقة لا تعرف سواي،
فعدا عليها الموت، فشيعت جنازتها مع المشيعين، ثم وقفت
على شفا الحفرة ورأيتهم وهم يدخلون فيها الناووس، وسمعت
جرجرة الأحبال وهي تُحل وتجذب، ورأيت الهيلة الأولى تسقط
على التابوت فتخرج منه صوتا أصم ما زال يزداد على
الانهيال صمما حتى توارى الناووس تحت الثرى.
فجثوت على ركبتي بجانب القبر مبلبلا مأخوذا يفيض الهم من جوانب قلبي المصدوعّ ولكنني كنت أجهل ما يحدث أمامي !!
وما ينتظرني في آجل أيامي.

موت ! فناء! قبر!

كلمات مخيفة لا أفهم لها معنى ولا أدري لها حقيقة.


\

/

جزء من ..
الرسالة الأخيره من ( فورتر لشرلوت )
بعد التصميمه على الإنتحار ..

رواية ( الام فورتر )
لغوته ..

سهاد
07-09-2007, 09:33 AM
أهلا بكِ مضيئة :flow:

واختيار مميز :soso:

:
:

سهاد
07-09-2007, 09:34 AM
" يخال لي أن الحرب أنتهت
رغم أن عناوين الجرائد لا تزال تحافظ على حجمها الكبير
ولونها الأحمر
أنا لا أنتظر شيئًا على الاطلاق

***

أصبح الآن مؤكدًا أن الحرب أنتهت
لقد تبادلنا الأسرى والموتى والفرح والتعازي والشتائم

والشعارات والتهم..
وكثرت الأوسمة على الصدور"





أحلام مستغانمي ..
الكتابة في لحظة عُريْ..

:

سهاد
07-09-2007, 09:36 AM
"وسط الصحراء

بابٌ مفتوحٌ لفضاءٍ مطلق

مالك يا أحمق؟؟

قال: أكره أن أُغلق."



أحمد مطر ..
لافتات 6 ..

:

سهاد
07-09-2007, 10:01 AM
كم هي رهيبة الأسئلة البديهية في بساطتها تلك ، التي نجيب عنها دون تفكير كل يوم ..
غرباء لا يعنيهم امرنا في النهاية ولا يعنينا ان يصدقوا جوابا لا يقل نفاقا عن سؤالهم ...

لكن مع آخرين ، كم يلزمنا من الذكاء لنخفي باللغة جرحنا !!
بعض الأسئلة استدراج للشماتة وعلامة الإستفهام فيها ضحكة إعجاز ..
حتى عندما تأتي في صوت دافيء كان يوما ما صوت من احببنا ..


كيف انت؟!!!
صيغة كاذبة لسؤال آخر وعلينا في هذه الحالات أن لا نخطىء في اعرابها ..
فالمبتدأ هنا ضمير مستتر للتحدي تقديره
"" كيف أنت من دوني انا ؟ ""
أما الخبر فكل من أهب الحب تتفق عليه !!

أحلام مستغانمي ..
فوضى الحواس..

سهاد
07-09-2007, 10:20 AM
وأصعد من جفاف الخبز والماء المصادر من حصان ضاع في درب المطار ومن هواء البحر
أصعد من شظايا أدمنت جسدي وأصعد من عيون القادمين إلى غروب السهلِ
أصعد من صناديق الخضار وقوة الأشياء
أصعد أنتمي لسمائي الأولى وللفقراء في كل الأزقة :
ينشدون صامدون وصامدون وصامدون

محمود درويش..
أعراس..

رعشـة حـرف
07-09-2007, 10:35 AM
:



السعادة أن يكون معها , وليس مجرد أن يكون إلى جانبها ,
أن يكون مغروسا في كل صدع , في كل خلية ,
في كل خطوة , في كل إحساس , في كل خاطرة
أن يكون متغلغلا في جلدها , في جسمها
إندماج ,
وليس مجرد قرب صامت كئيب !




*أرنستو ساباتو :flow:

سرمد
07-19-2007, 09:51 PM
الكتابة.. لا شيء سوى رعشة الألم الخفية التي نخبئها عن الآخرين حتى لا يلمسوا حجم المأساة، وجحيم صراخات الكلمات المذبوحة بنصل صدئ.

واسيني الأعرج
حارسة الظلال

سهاد
07-24-2007, 07:27 PM
When i had nothing to lose, i had everything
When i stopped being who i am, i found myself"




Paulo Coelho
eleven minutes

سهاد
07-24-2007, 07:43 PM
كتب كثيرة للقراءة.
لكن، أفضل ان أنام على ان اقرأ كتاباً لا
يوقظني


ادونيس

سهاد
07-24-2007, 08:12 PM
أليس َ( القلق)
هو:
القاسم المشترك
بين بَسْطي
ومقامك


ريــتا عــودة

سهاد
08-14-2007, 04:54 PM
يوم نموت, سيمحو النسيم الرقيق آثار أقدامنا على الرمال..
بعدما يفنى النسيم, ترى من يخبر الأبدية أننا مشينا ها هنا مرة في فجر الزمان؟”



أغنية لدي قبائل البوشمِن الأفريقيّة ـ أكثر قبائل الأرض بدائية

الحارث بن سعد
08-28-2007, 12:44 AM
الحب كالطفل اللعوب
يرقص دون عقل ويقفز دون سبب
الحب يولد في العيون
فهو - مثلها - يزخر بعجيب الأطياف
ويموج بشتى الألوان والأصناف
وتختلف صفاته وتجلياته
كاختلاف المناظر المارقة أمام ذات العيون


من مسرحية (خاب سعي العشاق) لشكسبير

سهاد
09-06-2007, 08:43 AM
كل إنسان ارتكب، على نحو ما، خطيئة ما، ولو قدّر لنا أن نقرأ في قلوب الناس خطاياهم لأثرنا فضائح لا نهاية لها، ولكان علينا أن نوجه اتهامات بلا عدد، وأحكاماً بلا عدد، فمن لم تَزْنِ يده زنت عينه، أو لسانه، أو سريرته، ومن لم يغش في التجارة غشّ في الوظيفة، أو في المهنة، أو في العاطفة، وكلّه غش، وربما كان غش التاجر أهونها، لأنه يتناول المادة لا الروح.



حنا مينا..
مأساة ديميتريو..

سهاد
09-06-2007, 09:03 AM
أعطونا العطر والخواتم وأخذوا الحب ،، أعطونا الأراجيح وأخذوا الأعياد،، أعطونا الحليب المجفف واخذوا الطفولة ،، أعطونا السماد الكيماوي واخذوا الربيع ،، أعطونا الجوامع والكنائس وأخذوا الإيمان ،، أعطونا الحراس والأاقفال وأخذوا الأمان ،، أعطونا الثوار وأخذوا الثورة




محمد الماغوط..
مختارات..

فولتير
09-07-2007, 10:10 PM
بين اكوام الخطايا
بقايا قلبي تبحث عن بقاياها
أمشي في واد غير ذي زرع
يا خطا افقيا شبقيا
شبحي اللون مجرد
يا صمت هدئ روعي
بحر الجوع السافر مكان
ليل الجوع الكافر زمان
وانا حائر ، حائر
أتدلى بين اعمدة الاماني
حتى الانهار الوديعة صارت تخيفني
تهددني بثعابين الماء
وظلمة القيعان
سأموت حيا الى الابد
فتذكروني يا اطفال

سهاد
09-15-2007, 07:29 AM
كانَ خطأي أنّني اعتبرتُ حُبّكـ " صواباً " فـ أصررتُ عليه
وكانَ " صوابكـَ " أنّكـَ اعتبرتَ حُبّي " خطأً " فتخلّصتَ منه !

ريما العلي

سهاد
11-01-2007, 01:30 PM
" ، كنتِ طوفانا يجرف أمامه كل أشجار القلق، وجلاميد الترقب والتروي، كنتِ قادمة كوجه الفجر الذي يُسقِط رهبانية الليل الطويلة، كنتِ نازلة على جبين الكوكب المهجور، وبين يديك ماء، وحياة، ومخلوقات، ودورة شمسية جديدة.

كنت حبيبتي، ذلك الإتيان الأنثوي العاصف الذي لا يمنح الأشياء تفسيراتها، بينما يكوِّن اتجاهاتٍ جديدة على خريطة الحياة، يخلقُ أمماً وحضارات، يغيِّرُ تواريخ الميلاد، وعادات الليل، والأحلام المعلَّقةعلى جدار النهار، وقوانين الصمت والكلام، والنظام الأزلي لنبضات القلب. "

"محمد حسن علوان"
سقف الكفاية

سهاد
11-01-2007, 02:00 PM
أثناء تسكّعك في أزقّة الأقدار
قد تتعثّر بحبّ امرأة مرتكباً
حادثاً عاطفياً للسير ولكن امرأة أخرى
هي التي تحبل منك إثر حادث سرير!

أحلام مستغانمي

سهاد
11-01-2007, 02:37 PM
( المقياس الذي نقيس به ثقافة شخص ما هو مبلغ ما يتحمله هذا الشخص
من آراء غيره المخالفة لرأيه )


علي الوردي

سهاد
11-05-2007, 11:38 AM
http://www.nolights.de/photos/leaving_th.jpg

لاتقع في صداقة الغرباء,,, فإنهم دوماً على رحيل !

"عبد الوهاب مطاوع"
حكايات شارعنا..

سهاد
11-05-2007, 12:13 PM
لافائدة !
نحن لا نملك حكمة القدامى
لقد ولى زمن الجبابرة !


أمبرتو إيكو؛؛؛
اسم الوردة؛؛؛

سهاد
11-05-2007, 12:44 PM
الخوف ليس مستشارا حكيما دائماً !


جوزيه ساراماغو ؛؛؛
العمى؛؛؛

سهاد
11-05-2007, 01:56 PM
«البحث عن الحقيقة عسير جداً, من جهة, وسهل, من جهة أخرى. وما يبرهن على ذلك

أن لا أحد يدرك الحقيقة إِدراكاً كاملاً, ولا أحد يجهلها جهلاً كاملاً. فكل فيلسوف يجد ما

يقوله في الطبيعة, وكل قول من هذه الأقوال, إِذا نظرنا إِليه على انفراد هو لا شيء, أو

هو شيء زهيد جداً, بالنسبة إِلى الحقيقة, غير أن مجموع الأقوال يأتي بنتائج مثمرة.

فمن العدل إِذن ألا نشكر الذين نتفق وإِياهم في الأفكار وحسب, بل الذين يختلفون عنّا

في الآراء. لقد أسهم هؤلاء في البحث عن الحقيقة, لكونهم أنموا فينا القدرة على التفكير».


:::
أرسطو
:::

سهاد
11-06-2007, 03:56 PM
حين يأتي إنسانُ العاصفةِ الأهوج يأتي صوتي غريقًا في صداه ..
يجمعُ في دوامتِهِ أوراقَ الشجرِ اليابسةِ .. الحجارةَ الصغيرةَ ..
أعشاشَ الطيورِ المهاجرة .. يسيرُ في مدنِ السكونِ يَقْلِبُ الأشياءَ ..
ويعكسُ الحياةَ ..


:::
لبابة أبو صالح
:::

سهاد
11-06-2007, 04:07 PM
حين يأتي إنسانُ العاصفةِ الأهوج يأتي صوتي غريقًا في صداه ..
يجمعُ في دوامتِهِ أوراقَ الشجرِ اليابسةِ .. الحجارةَ الصغيرةَ ..
أعشاشَ الطيورِ المهاجرة .. يسيرُ في مدنِ السكونِ يَقْلِبُ الأشياءَ ..
ويعكسُ الحياةَ ..


:::
لبابة أبو صالح
:::

سهاد
11-06-2007, 04:31 PM
A life spent making mistakes is not only more honorable,
but more useful than a life spent doing nothing


Bernard Shaw

سهاد
11-06-2007, 06:35 PM
لا أدري لماذا كلما عمل الإنسان بجهد أكثر
زاد توبيخه لنفسه
لإعتقاده أنه أهمل شيئا هاما !


::::
تاكاشي تسوجي
ربيع آخر
::::

سهاد
11-11-2007, 12:49 PM
الرواية: فضاء حر وسيرة ومتخيل وواقعي وأفكار وفلسفات وأحاسيس


::::
"دوريس ليسنغ"
الفائزة بنوبل للآداب 2007
::::

سهاد
11-16-2007, 03:48 PM
http://www.stooop.com/Month/10/eae4d6f35e.jpg (http://www.stooop.com/)

في لحظات الوداع، يوجد دوماً بين اثنين يفترقان بعد أُلفة،
شلالُ من الكلماتِ التي لا تَنتهي أبداً، لا يفهمُها شخصٌ ثالث،
ولا تُقال هذه الكلمات إلا في اللحظات الأخيرة.


::::
يوسف القعيد
السَفَر
::::

سهاد
11-16-2007, 03:56 PM
أحيانا تكفينا أشياء قليلة !

::::
جوستاين غاردنر
عالم صوفي
::::

سهاد
11-16-2007, 03:59 PM
من خرج يبحث عن الحقيقة حكم على نفسه بأن يبقى دائما في الطريق !

::::
حمزاتوف
بلدي
::::

سهاد
11-16-2007, 04:03 PM
يكتب الرواي على الكورنيش والموج الممزق:
ذهب الموت الى البحر وظل البحر ازرق.

::::
"محمود درويش"
::::

رعشـة حـرف
12-02-2007, 10:42 AM
.


الألم أشد سوءً في الظلمة ..
فليس بالإمكان تركيز العينين على شيء !

(غراهام غرين)

سهاد
12-02-2007, 04:31 PM
مازلتُ أقوى على حمل الخبز الذي آكله
خبز الآخرين
هو الذي يثقل كاهل المرء دائما !

:::::
جوزيه ساراماغو
العمى
:::::

سهاد
12-03-2007, 02:01 PM
عندما أعطيتك صور طفولتي
شكرتني وقلت :
" كأنكِ بذلك تريدين
أن تبدئي حياتك من جديد
لتمنحيني إياها كاملة " .

:::::
أنطونيا بوتسي
:::::

سهاد
12-03-2007, 02:22 PM
الكتابة .. لاشيء سوى رعشة الألم الخفية
التي نخبئها عن الآخرين حتى لا يلمسوا حجم المأساة
وجحيم صرخات الكلمات المذبوحة بنصل صدىء !

:::::
واسيني الأعرج
حارسة الظلال
:::::

رعشـة حـرف
12-03-2007, 04:20 PM
.



"الأقوياء وحدهم الذين يسيّرون الحياة وفق ما يرغبون"



غادة السمان

سهاد
12-13-2007, 09:39 PM
لا أريد الإمساك بكل الأيام
ولا كأساً ملئى
ولا الاستحواذ على كل شيء
أعطني ولو يوماً حيادياً واحداً
لا أنتظر فيهِ شيئاً
ولا شيئاً فيه أفتقده


" مارغريتا اكسل "

سهاد
12-13-2007, 09:42 PM
لا أحب (الحوار) مع الذين يحوِّلون المنطق إلى غضب أحمق, ويغرقون الحب في وحل الحقد!

لا أحب -أيضاً- الذين يضعون أقدامهم في ألسنتهم...... ويتحدثون!!


::::
عبدالله الجفري

من ظلال

::::

سهاد
12-13-2007, 09:47 PM
نحن أقزام
ولكننا أقزام نقف فوق أكتاف أولئك الجبابرة
ورغم صغرنا نستطيع أن نرى في بعض الأحيان
أبعد منهم في الأفق !


::::
أمبرتو إيكو
اسم الوردة
::::

سهاد
12-15-2007, 10:53 PM
إن الخطأ والصواب , ببساطة
طريقتان مختلفتان في فهم علاقاتنا بالآخرين
لا تلك العلاقات التي نقيمها مع أنفسنا
هذه يجب أن لا نثق بها !


::::
جوزيه ساراماغو
العمى
::::

سهاد
12-15-2007, 10:58 PM
ليس هناك اصعب من روح تريد في جسد لا يستطيع...


::::
جبران
::::

سهاد
12-15-2007, 11:01 PM
إن كلّ مَن يريد أن يحقق ما أمكن من المتعة يجب أن يتحمل على الأقل المقدارَ نفسه من الانزعاج،
وعلى مَن يريد أن يتعلم الابتهاج حتى المساء أن يتهيأ لكي يكون حزيناً حتى الموت



::::
"نيتشة"
::::

سهاد
12-16-2007, 04:24 PM
" كنت أنا أخاف من تجسيد الحب في إنسان، وهكذا بقي الحب فارسًا ملثمًا يطرق عالمي في اللحظات المقفرة في ساعات الوحدة والفراغ، يتمشى معي في الدروب الضيقة، يتلوى مع الحروف السوداء في كتبي... ويملأ صدري بنشوة لاتوصف فتنتعش خطواتي، وتسير لتحقق رحلتها في سبل الحياة الوعرة"

...
"حين تشدك الحياة إلى صدرها، ضمن حدود القرية الصغيرة، تربطك بكل عصب من أعصابها:
أنت حي في جذور السنديان الجبار.. في براعم اللوز
في تموج الحقول الخضراء.
في وجود الناس الذين يلتصقون بكيانك، ويلتصقون كما تتلاصق جدران المسكن الواحد، لتحفظ بقاءه
وعندما تنتهي من رحلة العيش وتشاء عاصفة عتية أن تقتلعك فهي تقتلع معك أحد الجذور المتعانقة تحت التربة القروية

...

(إميلي نصرالله/ "طيورأيلول")


أهلا منى
لأول مرة أقرأ لإميلي نصرالله فشكرا لك:flow:

سهاد
12-16-2007, 04:33 PM
منذ عرفتك
عادت السعادة تقطنني
لمجرد أننا نقطن كوكبا واحدا
وتشرق علينا شمس واحدة
رائع أنني عرفتك
وأسميتك الفرح
وكل صباح.. أنهض من رمادي
واستيقظ على صوتي
وأنا أقول لك:
صباح الحب أيها الفرح
ولأني أحب
صار كل ما ألمسه بيدي
يستحيل ضوءا
ولأني أحبك
عادت الألوان إلى الدنيا
بعد أن كانت سوداء و رمادية
كالأفلام القديمة الصامتة.. والمهترئة
عاد الغناء إلى الحناجر
والحقول
وعاد قلبي إلى الركض في الغابات
مغنيا
ولاهثا
كغزال صغير متمرد..
في شخصيتك ذات الأبعاد اللامتناهية
رجل جديد لكل يوم
ولي معك في كل يوم حب جديد
وباستمرار
أخونك.. معك
وأمارس لذة الخيانة بك
كل شيء صار اسمك
صار صوتك
وحتى حينما أحاول الهرب منك
إلى براري النوم
ويتصادف أن يكون ساعدي
قرب أذني
أنصت لتكات ساعتي
فهي تردد اسمك
ثانية.. بثانية
ولم (أقع) في الحب
لقد مشيت إليه بخطى ثابتة
مفتوحة العينين حتى أقصى مداهما
إني(واقفة) في الحب
لا(واقعة) في الحب
أريدك.
بكامل وعيي
أو بما تبقى منه بعد أن عرفتك
قررت أن أحبك
فعل إرادة
لافعل هزيمة
وها أنا اجتاز نفسك المسيجة
بكل وعيي أو(جنوني)
وأعرف سلفا
في أي كوكب أضرم النار
وأية عاصفة أطلق من صندوق الآثام
وأتوق إليك
تضيع حدودي في حدودك
ونعوم معا فوق غيمة شفافة
وأناديك: يا أنا

(غادةالسمان/ أعلنت عليك الحب)

هذه الغادة البارعة
كم أحبها:004:

سهاد
12-16-2007, 07:06 PM
مُنمُن :hug:
جميلة إضافاتك كلها
كل التقدير :flow:

سهاد
12-16-2007, 07:09 PM
وسأظل أحبّك ،
لأنك الماء المستحيل ،
وإذا انكسرتُ داخلك
صرت قوس قزح أبجدية الألوان . .
وسأظل أحبّك ،
دون أن تقصّ جناحيك لي كهدية !
كي تظل شاعراً . . . وأظل عاشقة . .

::::
غادة السمان
::::

سهاد
12-16-2007, 07:21 PM
الدكتاتوريون يجلبون الظلم والعبودية
وأنهم يجلبون القسوة
والأبغض من ذلك كله
أنهم يجلبون الحماقة !

::::
بورخيس
::::

سهاد
12-16-2007, 07:28 PM
يالصعوبة أن أكون نفسي
وآخر في آن واحد !


::::
إيف بونفوا
::::

سهاد
12-16-2007, 07:54 PM
ستشيخ كثيرا هذه الليلة !
ستكتشف الحزن والثورة في آن معاٌ
لاتحتفظ إلا بالثانية
لكن لاتدعها تهجرك أبداٌ
فالأسوأ هو أن تحيا نائما !



::::
أوبير برولونجو
قبلة يهوذا
::::

سهاد
12-16-2007, 08:31 PM
المجانين والأطفال يقولون دائما الحقيقة !


::::
إيكو
اسم الوردة
::::

سقط سهوا
12-17-2007, 02:26 AM
انتهى زمن الموت الجميل لم يعد بامكان احد الان حتى في رواية ،
ان يموت في معركة كبيرة.لقد افلست جميع قضايانا

احلام مستغانمي
فوضى الحواس---

هل نعتقد جميعنا أن ساعة أو زمن الموت جميلة ؟؟؟؟ أنا أتوقع ...عكس ذلك

سقط سهوا
12-17-2007, 02:27 AM
حيث تعددت الأسباب والموت واحد.......................1ــــــــــــــــ1

سهاد
12-17-2007, 11:54 AM
هل نعتقد جميعنا أن ساعة أو زمن الموت جميلة ؟؟؟؟ أنا أتوقع ...عكس ذلك


التأكيد حتى لو أنّا قديسون
لن تكون ساعة الموت جميلة
ربما قصدت الكاتبة كما نستشفه من تكملة الجملة
ان يكون موتاً نبيلاً
:

سقطَ سهواً
أهلاً بك :flow:

سهاد
12-17-2007, 12:46 PM
الخيبة تقتل جملا
عندما يكون الإنسان غاضبا منفعلا
يصبح كل جسده سُمّا
وعضة مثل عضته تفعل مفعول أفعى عمياء !



:::::
واسيني الأعرج
حارسة الظلال
:::::

سهاد
12-17-2007, 01:00 PM
أمس ..
عن غصنِها ..
سقطَتْ زهرةُ أوركيد ..
هذا الصباح ..
تلتْها أختُها ..
على النبتةِ الصغيرة ..
تبقَّتْ ثلاثُ زهرات ..
أهو الخريفُ ؟ ..
يعدُّ الأيَّامَ .. معي ..
حتَّى رجوعك ..
يا تاج الروح !! ..



:::::
سوزان عليوان ..
:::::

سهاد
12-17-2007, 01:10 PM
الصمت
عازف يتوقف في منتصف النوتة
لينظر إلى وجه الحبيبة!



:::::
"ريم اللواتي"
:::::

سهاد
12-17-2007, 01:17 PM
الحب مثل الموت ..
وعد لا يرد ولا يزول.


:::::
محمود درويش
:::::

سهاد
12-17-2007, 01:47 PM
اللغة سكن
ولا نتحرر إلا فيه
يمكننا أن نجيد آلاف اللغات ولكن هناك لغة واحدة
تملك القدرة على هز جنوننا وأحلامنا من الداخل !



:::::
واسيني الأعرج
حارسة الظلال
:::::

سهاد
12-17-2007, 02:19 PM
أنت لا تستطيع أن تقهر الموت, ولكنك تستطيع أن تقهر خوفك منه


:::::
نيكوس كازنتزاكي
:::::

رعشـة حـرف
12-30-2007, 06:55 PM
ومضيت أبحث عن عيونك خلف قضبان الحياه
وتعربد الأحزان في صدري ..
ضياعاً لستُ أعرف منتهاه !
وتذوب في ليل العواصف مهجتي ..
ويظل ماعندي سجيناً في الشفاه !

(فاروق جويده)

سهاد
01-04-2008, 11:34 PM
الحب مثل الموت ..
وعد لا يرد ولا يزول.



:::::
محمود درويش
:::::

سهاد
01-04-2008, 11:35 PM
قبلا كنت ورائي
وكم كنت غاليا عندي
الآن حين كففت عن التوق إليك
الآن ها قد أتيت !


:::::
كارين بوي
من سيجيء الموت وله عيناك
لـ ديانا حداد
:::::

سهاد
01-04-2008, 11:38 PM
بينما كان الآخرون لا يفهمونني
ولا حتى أولئك الذين يكرهونني
كنتُ أمثل حالة شاذة في النظام والمنهج
والصلة الطارئة والنادرة بين عدد من الأمور
تلك التي لايمكن توقعها أو تحديد قيمتها
الحقيقة هي أني أنا الذي خسرت
كنت أعتقد أني بالمزيد من القوة والقسوة
سأتمكن من الإمساك بالعالم بيدي ّ الأثنتين
ومع ذلك كنتُ مخطئا
فالعالم أسوأ مني !



:::::
مندوزا
مدينة العجائب
:::::

سهاد
01-04-2008, 11:40 PM
آه منكم أنتم المثقفين !
تعطون قيمة حتى لأتفه الأشياء !


:::::
واسيني الأعرج
حارسة الظلال
:::::

سهاد
01-04-2008, 11:41 PM
كلهم يرقدون الآن في قلبي شتاءً ..
كلهم يستعينون بالدفء علي ..
ويوقدون نارًا من
حطب الياسمين والمندل ..!



::::::
"إبراهيم الوافي"
::::::

سهاد
01-06-2008, 11:17 PM
قد يخمش الغرقى يدا تمتد كي تحمي من الغرق...




:::::
محمود درويش
::::::

دُنَى
01-07-2008, 08:05 AM
نِسرْ الجِبَالْ وَحدَهُ يَنْطَلِقْ دُفعَة وَاحِدة في السَمَاء الزَرقَاءْ ، خَفِيفاً ويَعلو فيَعْلو حَتى يَغِيبْ عَن الأَنْظَار.
لا تُخَبئ أفكَاركْ . إذا خَبأتَها فسَتنسَي فيما بَعد أينَ وضَعْتَها .
السِلاح الذي تَحتَاجه مَرة وَاحِدة عَليكَ أن تَحْمله العُمر كُله .
مَهما يَكون الخَنْجَر المَصنُوع من خَشب جَميلاً ، فلن تَذبَح به صُوصَاً ، إنَه لا يَصْلح إلا لتَقطِيع خُيوط المَطر.
مَنْ يَمْتطي حِصَاناً غَريباَ سَقطَ بِسُرعة .
لا يُولد أطفَالْ ، مِنْ تَزويج الدُمى.
أياً كانَ الذي تُقابلة في الطَريق ، عَدواً أو صَدِيق فهو مِثلك تماماً إنسان فلا تَنْسَ هذا وأنتَ تَحمِلْ خِنجَرك.
الخُنْصُرغير كَبير ولكن الَقبضَة بدونه لا يُمكن أن تكونَ قوية.
منْ لا يَهتم بأمَتِه لا يَسْتَطِيعْ أنْ يَهتَم بِالعَالم كُله .
إنْ الفَم الصَغِير يَسْتَطِيع أن يَنْطِق كَلِمة كَبيرة .
عُيوب الإنْسَان لا يَجُوز إسْقَاطَها على شَعب كله، الغَابَة لا تَكون من شَجرة وَاحِدة ولا حَتى منْ ثَلاثْ شَجراتْ وحَتى المَائة شَجَرة ليْسَت غَابَة بَعد.

رعشـة حـرف
01-07-2008, 03:25 PM
أعيش كيفما يريد اليأس على اختراع الأوهام فقط،
كل يوم اخترع وهما جديدا أقتات به حتى المساء ،
وأعجن كآبتي بيدي ، لأجعلها خبز صباح التالي!

محمد حسن علوان

سهاد
01-07-2008, 07:45 PM
لا يمكن أن يكون شيء أعدل , وأطيب , وأقدس مما كنتُ أحسه
والذي كانت عذوبته تزداد من لحظة إلى أخرى
كالقطرة الصغيرة من الماء في كمية من الخمر
تذوب فيه لتأخذ لونه وطعمه
كالحديد المتقد والمشتعل الذي يصبح شبيها بالنار ويفقد شكله الأول
كالهواء الذي يغمره نور الشمس
ويتحول إلى نفس إشراقها ونفس ضيائها
حتى لا يبدو مضاء بل هو نفسه نور
كذلك كنتُ أحس بنفسي
أموت في ذوبان عذب !




::::::
أمبرتو إيكو
اسم الوردة
::::::

سهاد
01-07-2008, 07:47 PM
أحفظ في قلبي فقط ما أحب


::::::
لويس كامارير
::::::

سهاد
01-07-2008, 07:48 PM
هل ستعودين إلي !
كالظلمة التي تنسج حول قدمي وتزحف
إلى داخل قلبي سماء
ثقيلة متورمة أنتِ
حقيقة كظلي , كجسدي
مراوغة عميقة كانعاسي
في زجاج الليل
ثمة شيء في ّ يتحرك
كما لو إني ببساطة تركتُ ذاتي ورائي
كلما هممت بالنهوض
لكني ملتحف بي في المنام
أعرف أني أحلم نفسي
لكني إذ أحلم
لا أتذكر شيئا !



::::::
تادوز بورفسكي
سيجيء الموت وله عيناك
::::::

سهاد
01-11-2008, 08:48 PM
لا بأس أن لاتكون مخلصا
فلست أنت من يقوم بذلك !



::::::
حنيف قرشي
الجسد
::::::

سهاد
01-11-2008, 08:50 PM
كل شيء يجرح
كل شيء يجرح
ولا أحد منا سامح الآخر
موجوعة مثلك أنا
وموجِعة
أنا التي عشت في سبيلك
كل لمسة تزيد اللمسة طهرا
نختبرها إذ تشيخ
وقد تحولت صمتا باردا !



::::::
إنغبورغ باخمان
::::::

سهاد
01-14-2008, 09:46 PM
"هذه اللحظة بالذات، وهم يتعثرون في ارتباكاتهم منشغلين بخريطة طرقٍ مسدودة، بمعزل عن شعب، هو بشهادة التجربة، سوف يستحق دائماً، وبجدارة، أن يكون باب الطريق، وأن يكفَّ رعاتُه التاريخيون، عن إهانته واحتقاره، لمرةٍ واحدةٍ وإلى الأبد، وتركه لقدَره الحضاري، منتقلاً، باستحقاق يليق، من حظيرة الرعية المنتَـهـكة، إلى شرفة المواطنة الرحبة المتساوية الحقوق والواجبات، حرة في الحلم واليقظة."



::::::
(قاسم حداد )
::::::

سهاد
01-14-2008, 10:19 PM
"وهكذا، إذا كنت تريد البقاء هنا ، مثل أي مواطن عادي آخر، فعلي الرحب و السعة.
أما إذا جئت لتزرع الفوضى بإجبار الناس على طلاء بيوتهم بالأزرق،
فيمكنك حمل أشيائك والعودة من حيث جئت؛ لأن بيتي سيكون أبيض مثل حمامة."



::::::
غابريل غارسيا ماركيز
على لسان بطله خوسيه أركاديو بوينديا
مائة عام من العزلة
::::::

سهاد
01-14-2008, 10:23 PM
سلاماً للسهوب الخضر
للقطعان
للسفن..
سلاماً يا نوارسُ
يا شواطئ
يا أغاني الليل، ملء شوارع المدن !
أنا.. رغم الجراح النجل في بدني
و في وطني ،
أشارك.. منشداً للعيد..
عيد العالم الأجمل..!



::::::
سميح القاسم
::::::

سهاد
01-15-2008, 02:51 PM
عندما رأيتُـ ني في حلم
اشتري لك نعاساً
؛
سرقتُ ما بجيبي من نقود
وعدوتُ حتى خرجت من الحلم
دهستني حافلة الشوق ..
وأدركت كم أنا الجاني



::::::
ثامر مهدي
من تداعيات
في صلوات في هيكل الشعر
::::::

سببرسس
01-15-2008, 03:38 PM
الذي تركته لأجلِه .. تركني لأجَلي !

(....)



.

سهاد
01-16-2008, 08:22 PM
يجب ألا نكون جبناء , ولا متهورين , وإنما شجعانا
فالقليل من الشجاعة جبن
والكثير منها وقاحة لا فائدة منها
كذلك يجب ألا نتصرف كبخلاء ولا كمبذرين وإنما ككرماء
هنا أيضا القليل من الكرم يكون بخلا
والكثير منه مثل رمي النقود من النافذة !







::::::
من أقوال أرسطو
جاءت في عالم صوفي
لــ جوستاين غاردنر
::::::

سهاد
01-16-2008, 08:25 PM
للأسف , أعرف أكثر من اللازم !
حتى رغبة الإحتجاج ماتت فيّ
كنتُ فارغا من الداخل
تأكد لي أننا نعيش وسط دغل من الخواء والخوف والنهب
كل واحد يبذل مجهوده من أجل أن يأكل الآخر
بشكل أكثر جرأة وذكاء
أو أكثر بشاعة وعنفا !




::::::
واسيني الأعرج
حارسة الظلال
::::::

سهاد
01-18-2008, 02:21 AM
مظلم هو كل صباح يضيء
من دون نور عينيك !




::::::
تشيرازي بافيزي
::::::

سهاد
01-18-2008, 02:22 AM
ماهو الحب !
لاشيء في العالم
لا إنسان ولا شيطان ولا أي شيء آخر
أعتبره أدعى للإرتياب من الحبّ
إذ أنه يلج الروح أكثر من أي شيء آخر
لايوجد شيء يشغل ويقيد القلب كالحب
ولذا عندما تنعدم الأسلحة التي تقاومه
تهوي الروح من أجل الحب في مهلكة عظيمة !





::::::
أمبرتو إيكو
اسم الوردة
::::::

سهاد
01-18-2008, 02:24 AM
ليس هناك يقين لاشك فيه...
أشبه بشكٍ لا يقين فيه....
أكثر مما نحن فيه...




::::::
سعيد سالم
::::::

سهاد
01-18-2008, 02:29 AM
"إني أدرك الآن أن في سويسرا أو نابولي أماكن أجمل مما عندنا. لكني حيثما كنت، وإلى أي جمال على هذه الأرض نظرت، أقارن ما أرى بلوحة الهضبة الواسعة الخضراء التي تطل من نافذة بيتنا في قريتنا. عندها تبهت أمام جمال هذه اللوحة كل جمالات العالم. ولو لم تكن لي لسبب ما قريتي وضواحيها، ولو لم تكن تعيش في ذاكرتي، لكان العالم كله لي صدراً دون قلب، وفماً لكن دون لسان، وعينين دون انسانين، وعشاً لكن دون طير"..






::::::
"رسول حمزاتوف"
بلدي
::::::

سهاد
01-18-2008, 02:34 AM
أنا بسيط جدا
مخلوق تصادفونه مرارا في زوايا المدينة ولاتنتبهون إليه
وهو لايطلب الشيء الكثير سوى حقه في امتلاك عالمه الخاص
لا أكثر ولا أقل
ومستعد للدفاع عنه حتى الرمق الأخير
فهل أخطأت !





::::::
واسيني الأعرج
حارسة الظلال
::::::

سهاد
01-18-2008, 02:37 AM
جميعنا خلقتنا يد الخالق نفسه
والفضيلة هي التي ميزت بعضنا عن بعض !





::::::
الديكاميرون
جيوفاني بوكاشيو
::::::

سهاد
01-28-2008, 02:00 AM
ماذا اسمي الفراغ الذي
بين شاهد قبري
وشهادة ميلادي؟
سور الثلاثين
بأحجاره التي
من طيني ومن دموعي "





::::::
سوزان عليوان
كراكيب الكلام
::::::

سهاد
01-28-2008, 02:06 AM
" من بعثر ملامحي دموعا
على رصيف؟
من منا خذل الآخر؟ "




::::::
سوزان عليوان
كراكيب الكلام
::::::

سببرسس
02-05-2008, 12:53 AM
قرأت غياب سهاد و كتبني :soso:




.

سهاد
02-11-2008, 10:39 PM
قرأت غياب سهاد و كتبني :soso:




.

:004::004::004:
:hug::hug::hug:
:054::054::054:

سهاد
02-11-2008, 10:45 PM
” ما زالَ البحثُ جارياً عن أسبابِ تدهور العالم الإسلامي، وفي رأيي،
هناك ثلاثة أسبابٍ رئيسية مُشاركة:

- ضرب العالم المسيحي والمغول عصب الحياة الفكرية والثقافية في العالم الإسلامي،
في قرطبة عام 1236م، وفي بغداد 1258م. وحتى اليوم لم تسترد الحياة الفكرية والثقافية
في العالم الإسلامي عافيتها من هذه الكارثة.
- في القرن الرابع عشر الميلادي، سادت بين العامة فكرة وصول الفقه الإسلامي إلى منتهاه،
كلُّ المسائلِ تم بحثها وحلها، والأجيال السابقة أكثر قرباً من المصدر وأكثر فهماً.
وسادت بذلك مدرسة التقليد، وبصفةٍ عامةٍ سادَ جمودٌ لا إسلامي.
- وآخر وأهم سبب، ليس من العالم الإسلامي ولكن من العالم الغربي،
فلا يُمكن إنكار أن تلك الطفرة المادية الهائلة في العالم الغربي منذ القرن التاسع عشر - عديم الإله-
استلزمت تراجعاً في الإيمان المسيحي.







::::::
د.مراد هوفمان
الإسلام كبديل.
تعريب: عادل المعلم.
::::::

سهاد
02-11-2008, 10:50 PM
الحقيقة محتاجةٌ إلى من ينكرها ويردها ، كحاجتها إلى من يقرُّ بها ويقبلها ،
فهي بأحدهما تثبت وجودها ، وبالآخر تثبت قدرتها على الوجود والاستمرار








::::::
مُصطفى صادق الرافعي"
::::::














.

سهاد
02-11-2008, 10:54 PM
انا لا أريد أن أبدل أحزان قلبي بافراح الاخرين ولا اريد ان تكون افراحي احزانا لهم
اريد ان تكون حياتي دمعة وابتسامة





::::::
جبران خليل جبران
::::::








.

سهاد
02-11-2008, 11:00 PM
إن قلب المرأة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول. قلب المرأة ينازع طويلا ولكنه لا يموت.
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الإنسان ساحة لحروبه ومذابحه، فهو يقتلع أشجارها ويحرق أعشابها
ويلطّخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم، ولكنها تبقى هادئة ساكنة مطمئنة
ويظل فيها الربيع ربيعاً والخريف خريفاً إلى نهاية الدهور...







::::::
جبران خليل جبران
::::::









.

سهاد
02-25-2008, 12:52 AM
صحيح انني امرؤ سوداوي المزاج، واجعل من النملة فيلا، ولكن-والحق يقال، كانت النملة في ذلك اليوم تشبه الفيل كل الشبه.




::::::
دوستويفسكي
(الجريمة والعقاب )
::::::







.

سهاد
02-25-2008, 01:01 AM
في يومٍ ما ستفقدني بنفس الطريقة التي وجدتني فيها
ستفقدني وبداخلي كل مايخصك !

إن عدت إليك وأنت لم تتغير
فلن تكون أسوأ شخص مررت به
ولكنك ستظل شخصا سيئا !





::::::
عواض العصيمي
ما من أثر
::::::










.

سهاد
02-27-2008, 10:46 PM
مادام الماء حياة
فلماذا لا يتحول المطر
إلى بشر وبيوت وبلاد؟ "





::::::
سوزان عليوان
كراكيب الكلام
::::::





.

سهاد
02-27-2008, 11:12 PM
http://10planet.net/vb/attachment.php?attachmentid=4876&stc=1&d=1204150255

"هناك شخص ما يبكي في قلبي مثلما تمطر السماء فوق المدينة"





::::::
بول فاليري
::::::








.

سهاد
02-27-2008, 11:17 PM
حتما، ما كانت أحلامي لتفضي إلى هنا
لعلني غفوت على الطريق قليلا
كنت في أعماقي أبكي
دون أن يلحظ انكساري أحد
سواها "






::::::
سوزان عليوان
كراكيب الكلام
::::::







.

سهاد
02-27-2008, 11:26 PM
"أكتب بجدية الطفل الذي يلهو"



::::::
بورخيس
::::::








.

رمــاد القنــاع
02-29-2008, 02:29 AM
:
من ذا الذي يحب أن يحمل الحزن على الميت مع أهله ..!

[... جورجي أمادو ...]


:

Outlandish
02-29-2008, 09:03 AM
الدبلوماسي ..
رجل يستطيع أن يصمت بعدة لغات !
( أنور السادات )

سببرسس
03-07-2008, 07:20 PM
"لا أحد يدري كم من الخصال الشريرة نمقتها الآن كانت في الماضي خصالاً خيّرة تُدخل صاحبها الجنة!"

* وجدي الأهدل/ قوارب جبلية





.

رعشـة حـرف
03-09-2008, 07:58 PM
كل شيء قد يكون في هذا العالم جميلاً
بل اجمل احيانا من ان نتصور انّ اياماً جديده
ستكفّ عن رؤية النور يوماً!ا



*جوستاين غاردر

دُنَى
03-14-2008, 02:43 AM
لكنني لم أَعْترف بأنني أُحْبُه إلا حِينَما وَصلتني تِلك الرسالة القصيرة ، التي طَلبَ فيها مني إنهاء مُراسلتنا .ألا أبعث له بأية رَسائل أكثر .
أسرعتْ الدموع في عيني . وَودت لو أستطيع أنْ أقول ( لا ) .
_

أفكر فيه كلَ اليَوم ، ما الخطأ هُنا . إنني أحبه ؟ وإنني أصبحتْ أحبه ؟ إنني أخبرته بأنني أحبه ؟ إنني لا أعرِفُه بالأساسْ ؟
إنني متعبة . حتى صَوت الكيس البلاستيكي بين أصابع جارتي يُؤلمني .
_

كانتْ هذه هي المرة الوحيدة التي تَتنهد فيها عَفاف ، فشَعرت بشئ من النُضوج . ثم رَاحت تَستعيد ما حَدث مَرة أخرى : خَرج النفس ، وبعد خُروجه أحستْ كأنما ثُقل زَال منْ عَلى صَدرها ، إذاً لذلك يتنهد الناس . ذلك ما حدث لها أخيراً وبطبيعية . عندما كانت صغيرة ، كانت تحاول جاهدة أن تَتنهد ، مُقلدة أمها التى كثيرأَ ما كانت تفعل ذلك .
_

دَائماً ، هُنـاك في نهاية النَفق قِصة أُخرى .
_

دائما هُنالك أمل جَديد ، بَأن كُل شئ سَيكون عَلى مَا يُرام . لكنْ لا شَئ على ما يُرام ، ولمْ يَكن أبداً كذلك .
_

إنني أُدرك جيداً أنه في بَعض الأحَيان يَكفي الواحد انحناءة صَغيرة ليَكشف جَمالاً ما ، يمسك به ويبقيه على قيد الحياة لمدة أطول .

قلم مكهرب
03-23-2008, 03:07 PM
الحياة ليست في كل الأحوال نزهة شاعرية في نهر هادئ الأمواج. ( عبدالوهاب مطاوع)

أقسى من الألم أن تضطرنا الظروف القاسية في بعض الأحيان إلى التجاوز عن آلامنا لكى نتناقش بصبر وموضوعية مع من صنعوا لنا هذا الألم ونحاول إقناعهم بالعدول عما يفعلون بنا ونتحمل مجادلاتهم وادعاءاتهم لتبرير ما فعلوا بنا.( عبدالوهاب مطاوع)

قلم مكهرب
03-23-2008, 03:11 PM
لكل إنسان حساسياته وجوانب نقص التي إذا لمسها احد او عزف على أوتارها أخرج منه أسوأ طباعه

الأنسان تاريخ وليس موقفا عابرا يحكم به على جوهره الأصيل

لنحرص على من أحبونا ورغبوا فينا ولو نالنا منهم بعض الضرر،فالحياة لا تخلو من معاناة. لكن معاناتنا مع من يتمسك بنا أهون كثير من معاناتنا مع من لايعنيه قربنا أو ابتعادنا عنه

سر الشقاء الانساني بصفة عامة هو أن مايسعد إنسانا قد يشقي إنسانا آخر فو الوقت نفسه وبالدرجة نفسها ومن هنا فقد تتلازم السعادة والشقاء في حياة البشر، كمايتلازم الليل والنهار


ليس للإنسان أن يحزن لخير أصاب الآخرين دونه وإنما عليه أن يبتهج بما يبتهج له أعزاؤه
وأصدقاؤه فتكون نفسه الطيبة المحبة للخير والمطهرة من كل سوء هي خير شفيع له عند موزع الحظوط والأرزاق
عبدالوهاب مطاوع رحمه الله

سهاد
04-02-2008, 02:33 PM
الكريم / قلم

شكرا لكَ على تلك الرحلة
بين كلمات الأستاذ النبيلة :flow:




.

سهاد
04-08-2008, 07:27 PM
خير للناس أن لا يحصلوا على كل ما يرغبونه لأن امتلاك الرغبة،
يعني دخول الإنسان برجليه مملكة النيام،
في حين على الإنسان أن يطل على عالم الأيقاظ الكاملين




::::::
"هرقليطس"
::::::






.

سهاد
04-08-2008, 07:28 PM
ثمة صور في خبايا الكتب تملك من صفاء الحياة ما لا يملك الكثير من الرجال والنساء.





::::::
فرناندو بيسوا
::::::



.

سهاد
04-08-2008, 07:30 PM
قالت له:
إذا كنتَ تريدُني سماءً تستوحيها وتَستنزل منها ملائكةَ معانيك, فلماذا تُنكرُ عليّ
أن يكون لي مع أنواري سحابٌ وظلمةٌ ورعدٌ وبرق؟




::::::
مصطفى صادق الرافعي
::::::





.

رعشـة حـرف
04-11-2008, 10:08 AM
لا أحد منا يرفض السعادة حتى لو تنازل
عن بعض طموحاته لتحقيقها..
لكن مَن منا يملك الرفض أمام قضاء الله وقدره !



أميمة عبد العزيز

رعشـة حـرف
04-11-2008, 10:09 AM
صرت لا أسمع صوتي
ليس عندي ما يقُال
كل ما في الأرض شيء من رمال
حينما تنهار فينا ..
دهشة الأشياء !
ننسى ... كُل معنى لـِ السؤال !





فاروق جويده

سهاد
04-19-2008, 08:41 PM
الألم...
كيف تعرف إلي؟
لم أكن أضع وردة حمراء على صدري
ولم أكن على موعد معه




::::::
مرام المصري
أنظر إليك
::::::







.

رعشـة حـرف
04-20-2008, 09:29 AM
تتوقف درجة السكينة التي تغلف قلوبنا على مدى قدرتنا على العيش في الوقت الحاضر
وبصرف التظر عما يحدث في العام الماضي أو بالأمس وما قد يحدث أو لايحدث في الغد
فإن الوقت الحاضر هو الزمن الذي نعيش فيه فعلا ....!!!



د. ريتشارد

سهاد
04-24-2008, 02:35 PM
مَنْ كَسَرَ مصباحَ القمرْ؟
أيُّ مطرٍ هذا الذي
يُطْفِئُ النجومَ بحذائِهِ؟
أينَ نافذتي أيَّتُها الجدران؟
مَنْ أبْكَى الصفصافةَ على ضِفَّةِ روحي؟
وأنتِ يا يدي
مِنْ أينَ جئتِ بكُلِّ هذه الجُرأة؟





::::::
سوزان عليوان
كراكيب الكلام
::::::



.

سهاد
04-24-2008, 02:38 PM
إذا داهمتك داهية فانظر في الجانب المشرق منها ، وإذا ناولك أحدهم كوب ليمون فأضف إليه حفنة من سكر ، وإذا أهدى لك ثعبانا فخذ جلده الثمين واترك باقيه ، وإذا لدغتك عقرب فاعلم أنه مصل واقي ومناعة حصينة ضد سم الحيات. تكيف في ظرفك القاسي ، لتخرج لنا منه زهرا ووردا وياسمينا { وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم } سجنت فرنسا قبل ثورتها العارمة شاعرين مجيدين متفائلا ومتشائما فأخرجا رأسيهما من نافذة السجن. فأما المتفائل فنظر نظرة في النجوم فضحك. وأما المتشائم فنظر إلى الطين في الشارع المجاور فبكى. انظر إلى الوجه الاخر للمأساة ، لأن الشر المحض ليس موجودا بل هناك خير ومكسب وفتح واجر .





::::::
الشيخ عائض القرني
من كتاب ( لاتحزن )
::::::







.

سهاد
05-10-2008, 05:19 PM
من زمان بعيد
والجسد رسالة
تحلق في سماء الخيال لم تصل بعد
من زمان بعيد
ووطن الشاعر حديقة تفاح
بدون ظلال
لذا لن أمدح ثمار حديقتك
الآيلة للسقوط







::::::
رشيد منسوم
قصيدة وكأني أمسح سحابا عن ظهر ريح
::::::





.

سهاد
05-10-2008, 05:21 PM
انني احب من لا غايه لهم في الحياه الا الزوال,فهم يمرون الى ما وراء الحياه.
احب من عظم احتقارهم لانهم عظماء
احب المتعبدين يدفعهم الشوق الى المروق كالسهم الى الضفه الثانيه





::::::
زرادشت
من كتاب هكذا تكلم زرداشت
::::::





.

سهاد
05-10-2008, 05:30 PM
حياة بائسة..
منذ أربعين عاماً عثرت في الطريق على ورقة نقدية من فئة الروبل،
ومنذ ذلك الوقت لم أرفع وجهي عن الأرض أبداً،
وأستطيع الآن أن أحصي ممتلكاتي كما يفعل أصحاب الثروات في نهاية حياتهم،
فأنا أملك 2917 زراً و34172دبوساً و13ريشة و13قلماً ومنديلاً واحداً،
وظهراً محنياً ونظراً ضعيفاً وحياة بائسة.






::::::
أنطون تشيخوف ‏
::::::





.

سهاد
05-10-2008, 05:32 PM
إن قلب المرأة لا يتغير مع الزمن ولا يتحول مع الفصول.
قلب المرأة ينازع طويلا ولكنه لا يموت.
قلب المرأة يشابه البرية التي يتخذها الإنسان ساحة لحروبه ومذابحه،
فهو يقتلع أشجارها ويحرق أعشابها ويلطّخ صخورها بالدماء ويغرس تربتها بالعظام والجماجم،
ولكنها تبقى هادئة ساكنة مطمئنة ويظل فيها الربيع ربيعاً والخريف خريفاً إلى نهاية الدهور...






::::::
جبران خليل جبران
::::::






.

مجدة
05-12-2008, 05:40 PM
عن حادثة الأسراء و المعراج..

"....مايجب التنبيه اليه ابتداء في هذه المسألة هو ان " المعراج " لم يرد ذكره في القرآن وانما ذكر الاسراء وحده في قوله تعالى ( سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى ..) وقد اختلف الرواة في كيفية حدوثه : هل حدث في المنام ( رؤيا ) ام حدث في اليقظة ..؟ والظاهر من الروايات الاساسية في الموضوع ان ذلك حصل في المنام , فقد ذكروا ان ام هاني بنت ابي طالب كانت تقول " ما أسرى برسول الله الا وهو في بيتي نائم عندي تلك الليلة " وفي رواية انس بن مالك ان الاسراء حدث " والنبي بين النائم واليقظان في المسجد الحرام , هذا بينما ذهب كثيرون الى القول ان الاسراء كان جسمانيا , وتذكر الروايات ان النبي لما اخبر الناس بما حدث ليلة الاسراء لم يصدقوه " فارتد ناس كثيرون بعد ما اسلموا " قالوا والى ذلك يشير قوله تعالى ( وماجعلنا الرؤيا التي أريناك الا فتنة للناس ) وفي هذه الآية مايشعر ان الاسراء حدث في المنام ( الرؤيا التي أريناك ) وقد قال بهذا الرأي كل من عائشة ومعاوية والحسن البصري , وقالوا كان اسراء بروحه في المنام ورؤيا الانبياء وحي .
ويمكن ان نعزز هذا الترجيج بكون القرآن تعرض في سورة الاسراء نفسها الى جملة من تحديات قريش منها قولهم في الاية ( وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الارض ينبوعا ) وقولهم ( أو ترقى في السماء ولن نؤمن لرقيك حتى تنزل علينا كتابا نقرؤه ) فكان جواب القرآن ( قل سبحان ربي هل كنت الا بشراً رسولا ) بمعنى ان طبيعتي البشرية لاتسمح لي بالرقي الى السماء .
هذا عن الاسراء .. اما المعراج ( وهو صعود النبي عليه السلام من بيت المقدس الى السما العليا ) فقد ورد ذكره وتفصيله في الحديث في البخاري ومسلم وقد اختلف الرواة في تفسيره هل حدث المعراج بالروح ام بالجسد ؟؟ مثل اختلافهم في الاسراء ..والقول بالمعراج بالجسد يطرح قضايا مهمة منها مسألة الرؤية: رؤية الله حين المعراج فاذا قلنا ان المعراج كان بالجسم فان ذلك يعني ان الرسول رأى الله رؤية بصرية وهذا لايمكن الا مع الاجسام والله منزه عن الجسمية ..
اذن الرأي الذي نختاره من آراء العلماء والمفسرين ان الاسراء والمعراج حدثت على صورة رؤيا منامية .... "

من كتاب "مدخل الى القرآن الكريم"
د. محمد عابد الجابري

رعشـة حـرف
05-12-2008, 06:54 PM
لا تبحث عن المعنى
حينما لا يكون هناك شيء
فليست كل عين ترى
ولا كل بحر مليء باللآلئ !



جلال الدين الرومي

رعشـة حـرف
05-12-2008, 06:55 PM
" كيف أنت ؟ "
صيغة كاذبة لسؤال آخر
وعلينا في هذه الحالات أن لا نخطئ في إعرابها .







أحلام مستغانمي

سهاد
05-12-2008, 11:01 PM
عن حادثة الأسراء و المعراج..

"....مايجب التنبيه اليه ابتداء في هذه المسألة هو ان " المعراج " لم يرد ذكره في القرآن وانما ذكر الاسراء وحده في قوله تعالى ( سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى ..) وقد اختلف الرواة في كيفية حدوثه : هل حدث في المنام ( رؤيا ) ام حدث في اليقظة ..؟ والظاهر من الروايات الاساسية في الموضوع ان ذلك حصل في المنام , فقد ذكروا ان ام هاني بنت ابي طالب كانت تقول " ما أسرى برسول الله الا وهو في بيتي نائم عندي تلك الليلة " وفي رواية انس بن مالك ان الاسراء حدث " والنبي بين النائم واليقظان في المسجد الحرام , هذا بينما ذهب كثيرون الى القول ان الاسراء كان جسمانيا , وتذكر الروايات ان النبي لما اخبر الناس بما حدث ليلة الاسراء لم يصدقوه " فارتد ناس كثيرون بعد ما اسلموا " قالوا والى ذلك يشير قوله تعالى ( وماجعلنا الرؤيا التي أريناك الا فتنة للناس ) وفي هذه الآية مايشعر ان الاسراء حدث في المنام ( الرؤيا التي أريناك ) وقد قال بهذا الرأي كل من عائشة ومعاوية والحسن البصري , وقالوا كان اسراء بروحه في المنام ورؤيا الانبياء وحي .
ويمكن ان نعزز هذا الترجيج بكون القرآن تعرض في سورة الاسراء نفسها الى جملة من تحديات قريش منها قولهم في الاية ( وقالوا لن نؤمن لك حتى تفجر لنا من الارض ينبوعا ) وقولهم ( أو ترقى في السماء ولن نؤمن لرقيك حتى تنزل علينا كتابا نقرؤه ) فكان جواب القرآن ( قل سبحان ربي هل كنت الا بشراً رسولا ) بمعنى ان طبيعتي البشرية لاتسمح لي بالرقي الى السماء .
هذا عن الاسراء .. اما المعراج ( وهو صعود النبي عليه السلام من بيت المقدس الى السما العليا ) فقد ورد ذكره وتفصيله في الحديث في البخاري ومسلم وقد اختلف الرواة في تفسيره هل حدث المعراج بالروح ام بالجسد ؟؟ مثل اختلافهم في الاسراء ..والقول بالمعراج بالجسد يطرح قضايا مهمة منها مسألة الرؤية: رؤية الله حين المعراج فاذا قلنا ان المعراج كان بالجسم فان ذلك يعني ان الرسول رأى الله رؤية بصرية وهذا لايمكن الا مع الاجسام والله منزه عن الجسمية ..
اذن الرأي الذي نختاره من آراء العلماء والمفسرين ان الاسراء والمعراج حدثت على صورة رؤيا منامية .... "

من كتاب "مدخل الى القرآن الكريم"
د. محمد عابد الجابري



جميل جدا جدا بالفعل
شكرا أرملة :flow:



.

سهاد
05-12-2008, 11:05 PM
كل انتصارات الحكمة لا تساوي شيء امام عظمة السقوط في لحظة ضعف امام من نحب
السقوط عشقا هو اكثر انتصاراتنا ثباتا




::::::
احلام مستغانمي
فوضى الحواس
::::::




.

سهاد
05-12-2008, 11:07 PM
المرض كالزمن " يكسر الزوايا الحادّة " فينا جميعاً




::::::
حسين البرغوثي
سأكون بين اللوز
::::::




.

سهاد
05-12-2008, 11:11 PM
كأن الأرض أصبحت شخصا حيا واحدا ,
وكأن هذا الشخص هو هي ذاتها
( العالم هو أنا )
كل هذا العالم الشاسع الذي طالما أحسسته بدون بداية
لا يزال مهيبا وضخما
لكنها أصبحت كبيرة
وبدون حدود !





::::::
جوستاين غاردنر
عالم صوفي
::::::




.

سهاد
05-12-2008, 11:14 PM
لا رحيل
فلأعد من حيث أتيت
محملا بإثمي
بالإثم الذي مد جذوره جالبا الشقاء بجواري -مذ بلغت سن الرشد -
والذي يصعد إلى السماء
فيقهرني
ويوقعني
ويجرني !






::::::
آرثر رامبو
فصل في الجحيم
::::::




.

سهاد
05-12-2008, 11:16 PM
أقضي ليلي وأنا أكتب إليك رسائل حب ثم أقضي نهاري التالي , وأنا أمحو كل كلمة على حدة !
فعيناك بوصلتان ذهبيتنان تشيران دوماً صوب ... بحار الفراق !






::::::
غادة السمان
::::::




.

سهاد
05-12-2008, 11:18 PM
عندما تُغري الشياطين روحك
تحس بنفسك كالمشنوق من عنقه
وقد قيدت يداه خلف ظهره
وضمّدت عيناه
فيبقى معلقا في المشنقة ومع ذلك فهو حيّ
دون غوث
دون سند
دون حياة
يدور في الفراغ !






::::::
أمبرتو إيكو
اسم الوردة
::::::



.

سهاد
05-15-2008, 04:23 PM
خسارة , قلتُ لنفسي .. خسارة أن تمرّ على سطحِ الأرض , ولا تغيّر شيئاً .. أو تترُكَ أثراً ,
خسارة يا ابن هذا الإرثِ العظيم , خسارة أن تولد و تموت في زمنٍ مهزوم , بوعيٍ مهزوم , و خائف .







::::::
حسين البرغوثي
سأكون بين اللوز
::::::




.

سهاد
05-15-2008, 04:27 PM
العصفور الذي يبدل أعشاشه يبقى بلا عش







::::::
"رسول حمزاتوف"
بلدي
::::::



.

سهاد
05-15-2008, 04:37 PM
الوطن لا يُرسم بالطباشير، والحب لا يُكتب بطلاء الاظافر.
اخطأنا... التاريخ لا يكتب على سبورة، بيد تمسك طباشير واخرى تمسك ممحاة...".







::::::
أحلام مستغانمى
ذاكرة الجسد
::::::



.

صفوة
05-18-2008, 07:44 AM
أنا مسكون بالفوضى ولكننى لا أسكنها بالضرورة ...إنها طريقتى الوحيدة فى وضع شىء من الترتيب داخلى
احلام مستاغنمى

الضحية ليست بريئة من دمها
أحلام مستغانمى
السير وراء حلم شىء له ثمن قد يتطلب ذلك هجر عاداتنا القديمة وقد يجر علينا المصاعب والخيبات
باولو كويلهو:party0002:

oOovenusoOo
05-18-2008, 04:24 PM
ما أروع سهادكـ على أنغــام هذه المقولات الخلابة ..

وأود أن أضيف أبيات للامام الشافعي رحمه الله ..


إذا المرء لايرعاك إلا تكلفا *** فدعه ولاتكــــثر عليه الــتأسفا

ففي الناس أبدال وفي الترك*** راحة وفي القلب صبر للحبيب ولو جفا

فما كل من تهواه يهواك قلبه *** وما كل من صافــيته لك قد صـفا

إذا لم يكن صفو الوداد طبيعة*** فلا خير في ود يجيء تكلفـــــا

رعشـة حـرف
05-18-2008, 06:57 PM
أن الإنسان الذي لايعرف أن يصغي
لايمكنه سماع النصائح التي تُغدقها الحياة في كل لحظة
وحده ذلك الذي يسمع صوت الحاضر يمكنه اتخاذ القرار الصحيح


باولو كويلو

رعشـة حـرف
05-18-2008, 07:10 PM
عندما نموت
ليس لهم سوى أن يتركونا بسلام
لم تعد لهم سلْطة على الموتى !





أراغون

سببرسس
05-19-2008, 09:04 PM
.

كيف أهدي الحبيبة باقة ورد ولا ورد في بلد الجنرال المدجج بالقمع والأثل والسدر والصحف المشتراة؟
وأين أقول لمحبوبة القلب: إني أحبك أكثر مني، ولا وقت للحب في بلد الدمع والشمع والجمع والطرح والضرب والزج بالضوء في ظلمات السجون؟
كيف لي أن أعبر عن قلقي في بلاد تصادر روح الأغاني وقلب الكمنجة والناي ماسورة الحزن في واقع يرتدي بؤسه والشحوب، ويرتد عن ملة الصيف كي يتعبد في زاويات الخريف؟
هي البندقية في كف قاتلنا العسكري تحدق في قلبنا والضلوع وصنعاء زنزانة غاب عن جوها الأكسجين وهذا المدى فجوة من شجون!


* عبد الحكيم الفقيه/ شاعر يمني :soso:





.

سببرسس
05-24-2008, 11:28 PM
"أنا يافقيرُ إذا بكيت َ فإنما أجريتَ من عينيَّ دمعك.. وأرانيَ المَحزونَ إن تحزنْ وإن تظمأْ ظمئت، وإن تجعْ أحسَستُ جوعكْ وكأنما أصبحتُ ناظركَ المحدقَ في سرابِ الأمنيات ِوصرتُ سمعكْ، فأنا لك الشبهُ النظير".

ناصر البنا - من: "رسالة إلى فقير"



.

هارب ...
05-27-2008, 04:58 PM
رغم انها مقالة بصحيفة يومية ..الا انها ثرية ومحفزة ..


إذا أردت أن تعيش الحياة بطولها وعرضها أضعافًا مضاعفة على قدر مضاعفتك لعداد المشاعر التي فيها والتي بها تقاس الحياة لا بعدد سنينها، وإذا أردت أن تملأ حياتك حياةً وسعادة ونفحة سماوية...
فكن صاحب قضية..

د وليد احمد فتيحي ..
مقالة بعنوان (( كن صاحب رسالة ..كن صاحب قضية )) بجريدة عكاظ ..

المقال من مصدره .. (http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/20080527/Con20080527198054.htm)

عصفورة الشجن
06-25-2008, 07:41 AM
..

هل أنفض يديّ من حبكِ الذي جاء من حيث لاأدري ، وراح من حيث لا أستطيع اللحاق به؟

حتى وإن فعلت، أيّ امرأة تلك التي ستكفيني بعد أن رفعتِ أنتِ سقف الكفاية إلى حدٍّ تعجز عنه النساء؟


:



محمّد علوان / سقف الكفاية

(L)

.

مُدن
07-01-2008, 08:03 PM
الليلُ يسألُ مَن أنا

أنا سرُّهُ القلقُ العميقُ الأسودُ

أنا صمتُهُ المتمرِّدُ

قنّعتُ كنهي بالسكونْ

ولففتُ قلبي بالظنونْ

وبقيتُ ساهمةً هنا

أرنو وتسألني القرونْ

أنا من أكون ؟

الريحُ تسألُ مَنْ أنا

أنا روحُهَا الحيرانُ أنكرني الزمانْ

أنا مثلها في لا مكان

نبقى نسيرُ ولا انتهاءْ

نبقى نمرُّ ولا بقاءْ

فإذا بلغنا المُنْحَنَى

خلناهُ خاتمةَ الشقاءْ

فإذا فضاءْ !

والدهرُ يسألُ مَنْ أنا

أنا مثله جبارةٌ أطوي عُصورْ

وأعودُ أمنحُها النشورْ

أنا أخلقُ الماضيْ البعيدْ

من فتنةِ الأملِ الرغيدْ

وأعودُ أدفنُهُ أنا

لأصوغَ لي أمساً جديدْ

غَدُهُ جليد

والذاتُ تسألُ مَنْ أنا

أنا مثلها حيرَى أحدّقُ في الظلام

لا شيءَ يمنحُني السلامْ

أبقى أسائلُ والجوابْ

سيظَلّ يحجُبُه سرابْ

وأظلّ أحسبُهُ دَنَا

فإذا وصلتُ إليه ذابْ

وخبا وغابْ


* نازك الملائكة

سقط سهوا
07-02-2008, 01:03 AM
اسعدني وشاهد معاناتي قلبي في عدم صعق قواه دخل البيت المبني من الجلد وساسه طين وزاده الهاجس رفقه هال الجانب نصفه فشل حركتي مع تحرك أعضائي حيث أذهب وشوقي يسبق نبض من أشغل سجين العضام يلتفت يمين واخرى شمال احمر أحمر جمر تمر زمر سطر درر نبرات زمرات دقات حاجب حاجز انا ok open شاهده من لم أسقيه سقاني ولم أرويه عرفني قبل أن أعرفه سكنني دون ورغم عني دون عقد ولما عرفته أخاف حين أو مجرد الشعور بتعبه يتعبني ولا أتعبه يحيرني ولم أحيره يختار لي ولا أختار له ملكني ولا أستطيع أن أملكه ..... بيته الذي يملكه كل إنسان لا يستطيع أي كائن كان بيان أو تجميل مكانه أهديه من دخل بدون استئذان خذي قلبي مادم يرجف ويطرب فيخبر مشاعري ويطرب سمعي وينعش مدامعي دون فواتير ولا آلات تصوير إنه قلبي نعم قلبي قلب ولبق ويقبل بلقب قليب(بئر) الحياة عندما يرتوي من حبك ويكتفي مايرى فيك كيف يكفي تغلي ليغلي غليلي بفراق من اسرني ................... hhh111s@ كتبت من بنيات أفكاري

فهو هديتي لكم

سقط سهوا
07-02-2008, 01:13 AM
شكرا للجميع

عصفورة الشجن
07-02-2008, 07:37 AM
..


المجرمون إلى حد ما .. أناس أكثر نقاء وأقل إيذاء ....!!



أرنستو , على لسان خوان




:(

.

ورد
07-09-2008, 07:18 PM
"رأى أن الدنيا تعاسة مستمرة وشقاء متصل وعذاب مقيم ، نعيمها زائل ، العيش فيها باطل ، نطمع فيها إلى الخير فننال شرا ، نبتغي السعادة فتصيبنا الشقاوة ، نموت ولاتنتهي حسراتنا ، الطاهر فيها يلوث ، النقي يهلك ، يسود الجهل المشين ، يكسو الظلام جسم النهار ، أيامنا لهيب وحريق ، يفتح الإنسان ذراعيه للعالم فيدبر عنه ثم يستدير ليلطمه ، يقمعه ، يبطش به ، عندئذ يتحول الصفاء إلى عطن ، الندى يصبح وحلاَ ، الزهور البريئة نراها عوسجاً يدمى ، البكارة عهراً ، والفرح كدراً ."

الزويل / جمال الغيطاني

عصفورة الشجن
07-13-2008, 01:10 AM
إن مصيبتي هي في كوني لست أُميّة, فكم من الأشياء قد تحدث لنا بسبب ما نقرأ..!

أحلام مستانغمي
.

رعشـة حـرف
10-20-2008, 10:09 AM
الحرية ذلك التاج
الذي يضعه الإنسان على رأسه
ليصبح جديرا بإنسانيته "




نجيب محفوظ

رعشـة حـرف
10-20-2008, 10:10 AM
قد تنمو الصداقة لتصبح حباً ،
ولكن الحب لا يتراجع ليصبح صداقة ! "



بيرون

مُدن
12-05-2008, 10:44 AM
[ لا تعجب لشئ ،إن للحقيقة وجهين وللناس أيضاً]

[إذا حزبك الألم ،إذا بلغ بك أن تمنيت أن يخيم على الدنيا ليل أبدي ، ففكر في الخضرة المتلألئة بعد المطر ، فكر في انبعاث طفل]

[ السعيد من لم يظهر قط إلى الدنيا ]

[ الحياة أشبه بالحريق،لهبٌ ينساه العابر ورمادٌ تذروه الريح، وإنسانٌ كان قد عاش]

سقط سهوا
12-08-2008, 11:16 PM
هــــــــــــــــــــــــــلأ للحب وزن..................عندي لا لكنله كم من الهوس ونثر من باهي وأجود الكلااااام


كم دواااااااااااااااااام الحب سنة يوم .......الخ..................




سهر الحب ومدتة إن كـــــــــــــــــــــــــا وقد وقع


أنا أقول أن الحب هـــــــــــــــو الغول الذي ذكره الاجداد لنا في الروايات ....وهو الذي يهدم يأكل يرمي قاسي .......................... هذا الحب


نكمل في وقت اآخــــــــــــــــــــــــــــــــ{


سقط ســــــــــــــــــــهوا

سقط سهوا
12-08-2008, 11:19 PM
سهاد قلم محير
شكرا لا تكفي قلم سديد
سهــــــــــــــــــد

مجدة
12-30-2008, 02:21 AM
أنت منذ الآن غيرك
هل كان علينا أن نسقط من عُلُوّ شاهق، ونرى ‏دمنا على أيدينا... لنُدْرك أننا لسنا ملائكة.. كما كنا نظن؟

‏وهل كان ‏علينا أيضاً أن نكشف عن عوراتنا أمام الملأ، كي لا تبقى حقيقتنا عذراء؟

‏كم ‏كَذَبنا حين قلنا: نحن استثناء!

‏أن تصدِّق نفسك أسوأُ من أن تكذب على ‏غيرك!

‏أن نكون ودودين مع مَنْ يكرهوننا، وقساةً مع مَنْ يحبّونَنا - تلك ‏هي دُونيّة المُتعالي، وغطرسة الوضيع!

‏أيها الماضي! لا تغيِّرنا... كلما ‏ابتعدنا عنك!



‏أيها المستقبل: لا تسألنا: مَنْ أنتم؟
وماذا تريدون مني؟ ‏فنحن أيضاً لا نعرف.

‏أَيها الحاضر! تحمَّلنا قليلاً، فلسنا سوى عابري ‏سبيلٍ ثقلاءِ الظل!

‏الهوية هي: ما نُورث لا ما نَرِث. ما نخترع لا ما ‏نتذكر. الهوية هي فَسادُ المرآة التي يجب أن نكسرها كُلَّما أعجبتنا الصورة!

‏تَقَنَّع وتَشَجَّع، وقتل أمَّه.. لأنها هي ما تيسَّر له من الطرائد.. ولأنَّ ‏جنديَّةً أوقفته وكشفتْ له عن نهديها قائلة: هل لأمِّك، مثلهما؟

‏لولا ‏الحياء والظلام، لزرتُ غزة، دون أن أعرف الطريق إلى بيت أبي سفيان الجديد، ولا اسم ‏النبي الجديد!

‏ولولا أن محمداً هو خاتم الأنبياء، لصار لكل عصابةٍ نبيّ، ‏ولكل صحابيّ ميليشيا!

‏أعجبنا حزيران في ذكراه الأربعين: إن لم نجد مَنْ ‏يهزمنا ثانيةً هزمنا أنفسنا بأيدينا لئلا ننسى!

‏مهما نظرتَ في عينيّ.. فلن ‏تجد نظرتي هناك. خَطَفَتْها فضيحة!

‏قلبي ليس لي... ولا لأحد. لقد استقلَّ ‏عني، دون أن يصبح حجراً.

‏هل يعرفُ مَنْ يهتفُ على جثة ضحيّته - أخيه: >‏الله أكبر< ‏أنه كافر إذ يرى الله على صورته هو: أصغرَ من كائنٍ بشريٍّ سويِّ ‏التكوين؟

‏أخفى السجينُ، الطامحُ إلى وراثة السجن، ابتسامةَ النصر عن ‏الكاميرا. لكنه لم يفلح في كبح السعادة السائلة من عينيه.
‏رُبَّما لأن النصّ ‏المتعجِّل كان أَقوى من المُمثِّل.

‏ما حاجتنا للنرجس، ما دمنا ‏فلسطينيين.

‏وما دمنا لا نعرف الفرق بين الجامع والجامعة، لأنهما من جذر ‏لغوي واحد، فما حاجتنا للدولة... ما دامت هي والأيام إلى مصير واحد؟.

‏لافتة كبيرة على باب نادٍ ليليٍّ: نرحب بالفلسطينيين العائدين من المعركة. ‏الدخول مجاناً! وخمرتنا... لا تُسْكِر!.

‏لا أستطيع الدفاع عن حقي في ‏العمل، ماسحَ أحذيةٍ على الأرصفة.
‏لأن من حقّ زبائني أن يعتبروني لصَّ أحذية ـ ‏هكذا قال لي أستاذ جامعة!.

>‏أنا والغريب على ابن عمِّي. وأنا وابن ‏عمِّي على أَخي. وأَنا وشيخي عليَّ<. ‏ هذا هو الدرس الأول في التربية الوطنية ‏الجديدة، في أقبية الظلام.

‏من يدخل الجنة أولاً؟ مَنْ مات برصاص العدو، أم ‏مَنْ مات برصاص الأخ؟
‏بعض الفقهاء يقول: رُبَّ عَدُوٍّ لك ولدته أمّك!.

‏لا يغيظني الأصوليون، فهم مؤمنون على طريقتهم الخاصة. ولكن، يغيظني أنصارهم ‏العلمانيون، وأَنصارهم الملحدون الذين لا يؤمنون إلاّ بدين وحيد: صورهم في ‏التلفزيون!.

‏سألني: هل يدافع حارس جائع عن دارٍ سافر صاحبها، لقضاء إجازته ‏الصيفية في الريفيرا الفرنسية أو الايطالية.. لا فرق؟
‏قُلْتُ: لا يدافع!.

‏وسألني: هل أنا + أنا = اثنين؟
‏قلت: أنت وأنت أقلُّ من واحد!.

‏لا ‏أَخجل من هويتي، فهي ما زالت قيد التأليف. ولكني أخجل من بعض ما جاء في مقدمة ابن ‏خلدون.

‏أنت، منذ الآن، غيرك!.

اعتقال
01-11-2009, 03:15 AM
(( 1))

نجد سجناء الرأي أسعد من سجناء الجرم ، ولهذا نجد وجوهـ الشهداء بيضاء ، ويموتون سعداء ، رغم أنهم خسروا كل ّ حياتهم ، ولكنَّ حياتهم كلها في الأصل ، لم تكن هدفهم .


(( لا تحزن إلا على شيئين : فوات هدفك أو إنثناؤك عنه )) هكذا قالها ديار تماما ً ....

(( 2 ))


بعض الجراح نتألم لوجودها وليس لإيلامها ، جرح بعد جرح نفقد الإحساس بالألم ونلتفتُ لمواجهة الأقدار مرة أخرى .

الإحساس بالذل مؤلم ، بينما الذل نفسه قد يـُـنسى ...


..،



سقف الكفاية
محمد حسن علوان

اعتقال
01-13-2009, 03:26 AM
مشلولة رجلاهـ
وكل مالديه من أشعار أحرقها التتار
رأيته يبحث في الوجوهـ
تجرّهـ عربة المعتوهـ
وفجأة تلعثمت بـالحـُـزن شفتاهـ
وقال كلمتين ...
" الحق كلمتان "

ثـ مّ ســقــط ..!

..
.


على مرفأ الأيام
أحلام مستغانمي

اعتقال
01-13-2009, 03:54 AM
قد يعود الغائب وقد لايعود ، ولكن تبقى حقيقة ثابتة أن الأمة العظيمة لا تهزم من الخارج قبل أن يقضي عليها أبناؤها من الداخل ..!!




منذر القباني
عودة الغائب

monnalisa
01-13-2009, 09:28 PM
أول مشاركة لي :sa7ora:
أتمنى أن تقبلوني كما أنا :smitten:



***
غيابك هو الوجع , حضورك كحضور الأعجوبة , ما تكاد تأتي حتى
تختفي , وتخلف في قلوبنا الى الأبد ذكرى حضورها ... حياً كاوياً جديداً
في كل لحظة !
غادة السمان
حب..

عمرالعادي
01-14-2009, 08:53 PM
الجمال لن ينقذ العالم ، ولكن الجمال في العالم يجب انقاذه

ناقد روسي

عمرالعادي
01-14-2009, 08:55 PM
أقم في الدنيا كأنها بيت أبيك ، وليس كمن جاءها ليصطاف

ناظم حكمت

عمرالعادي
01-14-2009, 09:01 PM
أفضل احترام لما هو هش فينا أن نحوله إلى نقطة قوة ، بدل أن نرضعه كقرد مريض

Belief
01-15-2009, 02:07 PM
ليس كلّ من عَصَرَ عينيهِ فقد بكى ؛ إنّ البكاء لأشرف من ذلك؛
وكما يكون الضّحك أحياناً حركة في الأفواه تبعثها العادة كحركة الحواس الغليظة
فيضحك المرء وقلبُهُ صامت , كذلك يكون من البكاء ماهو حلم الأسى؛لأنّ في العين حاسّة لابد من تمرينها أحياناً تسمّى حاسة الدّموع.

وما إن لقيت باكياً إلا رأيتُ وجهه مقبلاً عليّ كأنّه يسألني:تُرى من أين يُذبح الإنسان إذا كانت دموعه هي دماء روحه؟
ذلك لأنّ الدموع لم تعد على طبيعتها دموعاً , بل هي علامات الألم أو السُّخط.
الألم من المخلوق والسخط على الخالق ,
فهي ألفاظ من لغة العجز قد تكون أفصحَ منها في الأداء كلماتُ السّفاه والغيظ والحنق وما إليها.

ولكنّ الباكي بها لايجد من قوّة الجراءة مايرفع صوته من حفرة الحلق التي لا تمتلئ, مع أن نفس الحرِّ تئد فيها كلّ يوم ألفاظاً كثيرة من عبارات الذّل والتميلق فلا ينطق بواحدة منها , وتئد فيها نفس الذليل
كلّ ألفاظ الإباء والأنفة فلا ينطق بواحدةٍ منها , وذلك لعجز الباكي ولضعف إحساسه بالذلّ السياسي, أو لضعف قلبه بالتقوى التاريخية,فيرفع صوت روحه وهي تتكلم من العين بهذه المعاني


أريد أن أبكيَ بكائيَ الطّبيعي أيّها القمر , لأنّه يخيل إليّ أن حقائق كثيرة تغتسل بدموعي؛وأنّي لا أكون في حاجة إلى البكاء إلا حين تكون هي حاجةٍ إلى الّدموع ؛ ولقد شعرت مراراً بحركةٍ في عقلي في تصفّح الأسفار , واضطراب نفسي في متاحق الآثار,واختلاج قلبي في معابد الطّبيعة التي قامت الجبال في بنائها لأنّها أحجار؛فما أفدْت من كلّ ذلك ما أفدته من دمعةٍ تفور في صبيبها كأنّها روح عاشق يطاردها الموت بين يدي حبيبها .
فإنّ في هذه الدمعة ثواب كلِّ آلامي,ويقظة كلِّ الحقائق من أحلامي.*


*رسائل الأحزان . مصطفى الرّافعي.

الفصول الأربعة
01-22-2009, 07:14 AM
حسبت أني حكمت نفسي
فتأسيت على زمان قد مضى
أخذاً في اعتباري , شيا وحيدا أعلمُه
لسُت أدري من أنا


جلال الدين الرومي


:soso:

اعتقال
01-25-2009, 01:26 AM
الحقيقة أننا لا نعتقـد أن الحياة رفيقة بنا ...
هـي لا تـُعاملنا كـ زبائن في محل يجب إرضاؤهم ..!


إنها تـُعاملنا بقسوة ، لكنـّها تـُقدم لنا ترضيات بسيطة من حين لآخـ ر ..!


..،



سعود الشعلان
ومات الجسد وانتهت كل الحكايات ..